إصابات لاعبي البايرن تعيد طبيب الفريق إلى الواجهة! | عالم الرياضة | DW | 26.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

إصابات لاعبي البايرن تعيد طبيب الفريق إلى الواجهة!

في الوقت الذي تعرض فيه فريق بايرن ميونيخ للهزيمة في عقر داره على يد ريال مدريد حامل لقب النسخة الماضية من دوري أبطال أوروبا، تعرض كل من روبين وبواتيغ للإصابة في المباراة. فهل يتحمل طاقم بايرن الطبي جزء من الخسارة؟

UEFA Champions League Halbfinale | FC Bayern München - Real Madrid | Auswechlsung Boateng (Reuters/M. Dalder)

بواتينغ المصاب برفقة طبيب الفريق فولفارت.

دقائق قليلة من إعلان الحكم الهولندي بيورن كييرز انطلاق لقاء القمة، بين فريقي بايرن ميونيخ الألماني وريال مدريد الإسباني، برسم ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ظهرت ملامح الغضب والحيرة على وجه جناح الفريق البافاري آريين روبن، الذي غادر المستطيل الأخضر متأثرا بالإصابة.

وفي نفس الشوط الأول من المباراة، عادت لعنة الإصابة لتصيب مجددا قلب دفاع الفريق البافاري جيروم بواتينغ (29 عاما)، الذي اضطر إلى مغادرة الملعب بعدما شعر بألم في فخده.

وأكد موقع "شبورت" أن قلب دفاع "المانشافت" سيغيب عن الملاعب لفترة تتراوح بين 4 إلى 6 أسابيع، وأضاف الموقع الألماني أن موسم بواتينغ مع الفريق البافاري قد انتهى، فيما تحوم الشكوك حول إمكانية لحاق المدافع الدولي الألماني بنهائيات كأس العالم في الصيف الحالي.

لعنة الإصابات

ولا تقتصر الإصابة على روبين وبواتينغ فقط، إذ يُعاني الكثير من نجوم الفريق البافاري من إصابات متفرقة أبعدتهم عن المستطيل الأخضر منذ مدة، على غرار لاعب الوسط التشيلي آرتورو فيدال والجناح الأيسر دافيد ألابا...، وهو ما أعاد الحديث مجددا عن طاقم الفريق الطبي بقيادة الطبيب هانز فيلهلم مولر فولفارت، في تحمل جزء من خسارة الفريق أمام   ريال مدريد.

UEFA Champions League Halbfinale | FC Bayern München - Real Madrid | Auswechslung Robben (picture-alliance/dpa/A. Gebert)

لم يسلم روين بدوره من لعنة الإصابة.

وكان فولفارت قد رحل عن النادي البافاري عام 2015 بعدما نشبت خلافات بينه وبين مدرب الفريق آنذاك الإسباني جوسيب غوارديولا، عقب هزيمة بايرن ميونيخ أمام بورتو البرتغالي بـ3-1، إذ انتقد غوارديولا الحالة البدنية لبعض اللاعبين، علاوة على ذلك، فإن علاقة فولفارت ساءت أيضا مع مسؤولي النادي، وهو ما دفعه إلى الرحيل.

وبعد رحيل المدرب الإسباني غوارديولا عاد الطبيب فولفارت للعمل مجددا برفقة فريق بايرن ميونيخ، إذ شن طبيب بايرن ميونيخ هجوم حادا على غوارديولا، مؤكدا أن المدرب الإسباني جرح كرامته، وفق ما أشار إليه موقع "شبورت 1".

فولفارت في قفص الاتهام!

وقد تعيد هزيمة البايرن أمس الأربعاء (25 أبريل/نيسان 2018) التساؤلات مجددا عن دور الطبيب فولفارت في إعداد لاعبي الفريق من الناحية البدنية، خاصة وأن لعنة الإصابة لم تقتصر على لاعب واحد فقط، بل شملت عدة لاعبين في مراكز مُتفرقة. يُشار إلى أن فولفارت رفض في أكثر من مرة تحميله الخسارة في مباريات الفريق البافاري، إذ تُعد الإصابات جزء من الرياضة الشعبية الأولي في العالم، خاصة مع تزايد حدة الضغوطات على اللاعبين، من أجل تحقيق الفوز في مباريات الساحرة المستديرة.

مختارات

إعلان