إصابات كورونا ترتفع في ألمانيا مجدداً لأعلى مستوى منذ أربعة أشهر | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 22.08.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إصابات كورونا ترتفع في ألمانيا مجدداً لأعلى مستوى منذ أربعة أشهر

استمرت إصابات كورونا في ألمانيا في الارتفاع، ووصلت إلى أعلى مستوى مسجل منذ شهدت تقييدا كبيرا في حركية السكان، فيما تعرب "الصحة العالمية" عن الأمل في التغلب على الجائحة "في أقل من عامين، ولكن ليس باللقاح بمفرده".

كورونا في ألمانيا

من اختبارات كورونا في برلين

أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم السبت )22 أغسطس/آب) ارتفاع عدد حالات الإصابة الجديدة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا بواقع 2034 لتتجاوز بقليل 232 ألفا في المجمل، فيما زادت الوفيات سبع حالات ليصل الإجمالي إلى 9267.

مختارات

ويعدّ هذا المعدل اليومي المسجل خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية الأعلى منذ أواخر نيسان/أبريل. وكانت آخر مرة سجلت فيها البلاد رقما أعلى من ذلك، في 25 نيسان/أبريل عندما تم تسجيل 2055 حالة. وتشير تقديرات المعهد إلى أن نحو 206 آلاف و600 شخص تعافوا من المرض.

ويأتي هذا الارتفاع ليتجاوز أرقاما قياسية سُجلت هذا الأسبوع، ومنها أرقام يوم الخميس (20 أغسطس/ آب 2020)، عندما أبلغت السلطات الصحية عن 1707 إصابة جديدة بكورونا.

 

وفي سياق آخر، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس إن التكنولوجيا الحديثة والتعاون الدولي قد يحدان أجل جائحة مرض كوفيد19- إلى أقل من عامين.

وقال في مؤتمر صحفي عُقد في جنيف أمس الجمعة: "في معرض أملنا بأن نتمكن من امتلاك أدوات إضافية كتطوير لقاح، أعتقد أننا نستطيع القضاء عليه في وقت أقصر من أنفلونزا عام 1918"، مشيرا إلى جائحة الأنفلونزا الإسبانية التي حصدت أرواح عشرات الملايين حتى عام 1920.

خارطة تفاعلية من جامعة جونز هوبكنز توضح انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم (يمكنك أيضا فتح هذا الرابط: https://coronavirus.jhu.edu/map.html

وقال تيدروس إنه بينما يستطيع فيروس كورونا المستجد الانتشار بشكل أكثر سهولة بسبب أن العالم أصبح أكثر ترابطا للغاية عما كان عليه قبل مئة عام، فإن التكنولوجيا الحديثة تقدم للبشرية الأدوات لمحاربة كوفيد19-  بشكل أكثر فعالية عن الأنفلونزا الإسبانية".

وتابع: "لذا، فنحن نأمل أن نقضي على هذه الجائحة في أقل من عامين". غير أن تيدروس حذر من أنه "حتى إذا كان لدينا لقاح، فلن يقضي على  الجائحة بمفرده"، مشددا أنه أنه يتعين على الدول ألا  تعتمد ببساطة على لقاح مرتقب، لكن يتعين عليها أن تطبق إجراءات صحية  فعالة معروفة، بينما يجب على المواطنين أن يغيروا من أنماط معيشتهم للحد  من العدوى. 

إ.ع/ع.ج.م (رويترز، د ب أ)

مشاهدة الفيديو 05:34

الطبابة عن بعد - زيارة الطبيب بنقرة واحدة

مواضيع ذات صلة