إشارة روبي ويليامز البذيئة في افتتاح المونديال تفسد حلم صباه | عالم المنوعات | DW | 15.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

إشارة روبي ويليامز البذيئة في افتتاح المونديال تفسد حلم صباه

إشارة المغني روبي ويليامز البذيئة كانت ملفتة جدا خلال حفل افتتاح مونديال 2018 في روسيا، حاول المغني البريطاني فيما بعد تبرير مشاركته وتصرفه والتخفيف من وقع ذلك وخاصة لدى جمهوره وعشاق موسيقاه.

لم تكن مشاركة نجم البوب البريطاني روبي ويليامز بالغناء في حفل افتتاح كأس العالم بروسيا المفاجأة الوحيدة لجمهوره، وإنما إشارته البذيئة أمام الشاشة كانت المفاجأة الأكبر خلال العرض الثنائي الذي شاركت فيه مغنية الأوبرا الروسية أيدا غاريفولينا قبل مباراة الافتتاح بين منتخب روسيا المضيفة ومنتخب المملكة العربية السعوية.

إشارة وليامز (رفع إصبعه الوسطى) جاءت مصحوبة بعبارات قال فيها إنه شارك بالغناء في حفل الافتتاح مجانا ردا على انتقادات كثيرة من النقاد وقطاع كبير من جمهوره الذي اتهمته بالحصول على أموال من الحكومة الروسية، في ظل توتر العلاقة بين الأخيرة وبريطانيا على خلفية قضية اغتيال العميل الروسي سكريبال.

وأثار المشهد غضب وانتقاد الكثير من المتابعين على موقع تويتر، وكان من بينهم مغردة تساءلت عن الطريقة التي يمكن بها أن تنصح أطفالها ألا يكرروا تصرفا كهذا أمام الناس.

ما اضطر شبكة فوكس الأمريكية إلى إصدار بيان اعتذار قالت فيه إن الحفل كان حدثا مهما يجرى على الهواء ولم يكن من الممكن توقع حدوث ذلك.

لاحقا حاول وليامز تخفيف حدة الانتقادات بالتصريح عبر موقعه الرسمي، بأنه قدم الكثير من الأعمال خلال مسيرته، فيما تبقى الغناء في افتتاح كأس العالم أمام 80 ألف مشجع وملايين أخرى في العالم كله كأحد أجمل أحلام صباه.

أ.خ/ ع.ج (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

إعلان