″إسلاميو الأردن″ يقررون المشاركة في الانتخابات النيابية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 21.09.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"إسلاميو الأردن" يقررون المشاركة في الانتخابات النيابية

أعلن حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية للإخوان المسلمين وأبرز أحزاب المعارضة في الأردن نيته المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة، معتبرا أن غيابه عن الساحة السياسية يعد "انسحابا من المعركة".

من الأرشيف- صورة من الانتخابات البرلمانية في الأردن

من الأرشيف- صورة من الانتخابات البرلمانية في الأردن

قرر حزب "جبهة العمل الإسلامي" الأردني، الإثنين (21 سبتمبر/ أيلول) خوض الإنتخابات النيابية المقررة في العاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل. جاء ذلك في بيان صادر عن الحزب الذي يصنف بأنه الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين بالأردن.

وتحت اسم "كتلة الإصلاح"، شارك الحزب بالانتخابات الأخيرة التي جرت عام 2016، بعد مقاطعتها لدورتين أجريتا عامي 2010 و2013، وحاز على 16 مقعدا. ودعا الحزب الاردنيين إلى أن "يتوجّهوا نحو صناديق الاقتراع لدعمنا، فمنكم الدعم ومنّا الوفاء، رفعةً لهذا الوطن، وإسناداً له في وجه كل المؤامرات والمكائد".

 وقال الحزب في بيانه، إن "قرار المشاركة جاء بعد لقاءات مستمرة، ومداولات شورية بمراكز صنع القرار في مؤسسات الحزب".

واعتبر أن غياب الحزب عن البرلمان يُعدُّ "انسحاباً من تلك المعركة وهروباً من المسؤولية، وتحقيقاً لأمنيات أولئك المُغرضين بإخلاء الساحة لهم، لتخلو لهم الأوطان لتمرير مشروعاتهم"، حسب تعبيره.

وقررت السلطات القضائية الأردنية في 16 حزيران/يونيو حلّ جماعة الإخوان التي تشكل مع ذراعها السياسية، حزب جبهة العمل الإسلامي، المعارضة الرئيسية في البلاد، وذلك "لعدم قيامها بتصويب أوضاعها القانونية". وحلت محلها "جمعية الإخوان المسلمين" التي نشأت في 2015 على أيدي أعضاء في الجماعة انشقوا عنها.

وتأزمت العلاقة منذ ذلك الحين بين جماعة الإخوان المسلمين والسلطات، واتهمت الحركة الإسلامية السلطات بمحاولة شق الجماعة.

ع.أج/ أ. ح (أ ف ب)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة