إسرائيل: هناك مصالح مشتركة مع السعودية فيما يخص إيران | أخبار | DW | 16.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسرائيل: هناك مصالح مشتركة مع السعودية فيما يخص إيران

قال رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي إن لبلاده والسعودية مصالح مشتركة فيما يخص التعامل مع إيران. جاء ذلك في أول حديث من نوعه لموقع إيلاف السعودي، ونافيا رغبة إسرائيل في استهداف حزب الله، حسبما ذكرت هيئة البث الإسرائيلي.

أعلن رئيس الأركان الإسرائيلي غادي ايزنكوت في مقابلة صحافية نادرة مع وسيلة إعلامية عربية نشرت اليوم الخميس (16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017)، استعداد بلاده "لتبادل المعلومات الاستخبارية" مع السعودية "لمواجهة إيران". وقال ايزنكوت في مقابلة مع موقع "ايلاف" الاخباري الذي يتخذ من لندن مقرا له، "نحن مستعدون لتبادل الخبرات مع الدول العربية المعتدلة وتبادل المعلومات الاستخبارية لمواجهة إيران"، مضيفا ردا على سؤال حول ما اذا كانت هناك مشاركة معلومات مع السعودية في الفترة الاخيرة، "نحن مستعدون للمشاركة في المعلومات إذا اقتضى الأمر هناك الكثير من المصالح المشتركة بيننا".

وأكد رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي "أن هناك توافقا تاما بين إسرائيل وبين المملكة العربية السعودية، والتي لم تكن يوما من الأيام دولة عدو" وأوضح "اعتقد أن هناك توافقا تاما بيننا وبينهم بما يتعلق بالمحور الإيراني، فأنا كنت في لقاء رؤساء الأركان في واشنطن وعندما سمعت ما قاله المندوب السعودي وجدت أنه مطابق تماما لما أفكر به بما يتعلق بإيران وضرورة مواجهتها، وضرورة إيقاف برامجها التوسعية".

 وأضاف غادي ايزنكوت أن "الخطر الفعلي الأكبر في المنطقة هو إيران". وتابع أنه "توجد مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، فرصة لتحالف دولي جديد في المنطقة ويجب القيام بخطة استراتيجية كبيرة وعامة لوقف الخطر الايراني ونحن مستعدون لتبادل الخبرات مع الدول العربية المعتدلة وتبادل المعلومات الإستخبارية لمواجهة إيران".

 كما أكد الجنرال ايزنكوت أنه "لا توجد نية لدى إسرائيل لشن هجوم على حزب الله في لبنان أو لخوض حرب مع هذه المنظمة"، ولكنه شدد على أن إسرائيل "لن تقبل أن يكون هناك تهديد استراتيجي لها"، معربا عن ارتياحه من الهدوء الذي يسود جانبي الحدود طيلة 11 سنة. وذكر أنه مع ذلك "يرى من الجانب الأخر محاولات إيرانية قد تؤدي للتصعيد، ولكنه يستبعد ذلك في هذه المرحلة".

وحول الملف السوري، قال رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي "إن ما يقال عن مساندة إسرائيل لجبهة النصرة هو كلام فارغ"، مبيناً أن "النصرة ومشتقاتها عدوة لإسرائيل مثل داعش". وأوضح أن "هناك سياسة أمريكية تقضي بإقامة تحالف لمحاربة داعش وأيضا تحاول الولايات المتحدة تقوية ودعم المحور السني المعتدل في المنطقة وبدون ادخال جيوش أو قتال على الأرض. ومن ناحية أخرى، هناك سياسة روسية تخدم فقط المصالح الروسية في سوريا."

هذا، ويشار إلى أن اسرائيل أعلنت مرارا أنها لن تسمح بتواجد إيراني في سوريا.

ع.أ.ج/ ص.ش (د ب ا، أ ف ب)

مختارات