إسرائيل تقبض على ألماني بتهمة رشق رجال الأمن بالحجارة | أخبار | DW | 05.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسرائيل تقبض على ألماني بتهمة رشق رجال الأمن بالحجارة

لكونه ألقى حجارة على قوى الأمن خلال مظاهرات في الضفة الغربية، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية مواطنا ألمانيا. وبسبب هذه الاحتجاجات يتهدد الرجل الألماني الترحيل.

Westjordanland Proteste im Dorf Bil`in (Reuters/M. Torokman)

صورة من الأرشيف

قام الشاب البالغ من العمر 24 عاما الجمعة الماضية خلال مظاهرة في الضفة الغربية بإلقاء الحجارة على قوى أمنية، وهذا ما أعلنته الشرطة الإسرائيلية يوم أمس الأحد (4 مارس/ آذار 2018) التي أشارت إلى أن السائح الألماني اعترف بأنه ألقى الحجارة في قرية بلعين في رام الله.

وذكرت الشرطة الإسرائيلية أن المشتبه به اعترف بإلقاء الحجارة، وأنها تقوم بإجراءات لترحيله. وكانت محكمة في القدس قد قضت السبت بتمديد حبس المواطن الألماني حتى اليوم الاثنين. ورفضت السفارة الألمانية في تل أبيب التعليق على الحدث  بسبب التحريات الجارية.

احتجاجات أسبوعية ضد الجدار

وأصبحت قرية بلعين الواقعة شمال غرب القدس نقطة محورية للاحتجاجات الفلسطينية منذ عام 2005 ، عندما بدأت السلطات الإسرائيلية بناء جدار الفصل الذي حال دون وصول سكان بلعين إلى حقولهم. وتحصل منذ تلك الفترة خلال احتجاجات أسبوعية مواجهات بين متظاهرين والقوات الإسرائيلية. وفي الوقت الذي يعتبر فيه الفلسطينيون وجود أسباب سياسية وراء تشييد الجدار الفاصل، تعلل إسرائيل إجراءاتها بدوافع أمنية.

م.أ.م ( د ب أ)

 

مختارات

إعلان