إسرائيل تعلق دور أوروبا في عملية السلام مع الفلسطينيين | أخبار | DW | 29.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إسرائيل تعلق دور أوروبا في عملية السلام مع الفلسطينيين

علقت إسرائيل دور الاتحاد الأوروبي في عملية السلام بالشرق الأوسط المجمدة أصلا، وذلك تعبيرا عن الغضب من قرار بوضع ملصقات على منتجات من المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

أعلنت إسرائيل مساء اليوم الأحد (29 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015) تعليق كل الاتصالات مع الاتحاد الأوروبي المتعلقة بعملية السلام مع الفلسطينيين، ردا على قرار الاتحاد وضع ملصقات على منتجات المستوطنات الإسرائيلية المصدرة إلى أوروبا لتمييزها عن المنتجات الإسرائيلية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إيمانويل ناشون إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "أعطى توجيهات لوزارة الخارجية بإعادة تقييم دور مؤسسات الاتحاد الأوروبي في العملية السياسية مع الفلسطينيين". وأضاف ناشون أنه حتى يتم الانتهاء من عملية إعادة التقييم، تم تعليق كل الاتصالات مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي.

وأكد ناشون أيضا أن إسرائيل تواصل إجراء اتصالات منفصلة مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي كل على حدة مثل ألمانيا وبريطانيا وفرنسا. ولم يدل بأي إيضاحات بشأن الآثار العملية المترتبة على تعليمات نتنياهو.

وردا على خطوة نتنياهو، أعرب سفير الاتحاد الأوروبي في إسرائيل لارس فابورغ اندرسين عن "دهشته" إزاء قرار رئيس الوزراء، حسبما ذكرت مساء اليوم الأحد صحيفة جيروزاليم بوست" الإسرائيلية في موقعها الالكتروني. وقال "علمنا بالقرار من وسائل الإعلام ونحاول إيضاح ما الذي ينطوي عليه هذا القرار".

وكانت المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، قد أعلنت في الحادي عشر من الشهر الجاري أنه يتعين وضع ملصقات على المنتجات الزراعية ومنتجات التجميل الواردة من المستوطنات تشير إلى أن منشأها المستوطنات وليس إسرائيل.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي أحد أطراف الرباعية الدولية المعنية بعملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية. وتضم الرباعية أيضا روسيا والأمم المتحدة والولايات المتحدة.

أ.ح/ هـ.د (د ب أ، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة