إسرائيل ترفض أي شرط مسبق لبدء مفاوضات السلام المباشرة | سياسة واقتصاد | DW | 16.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

إسرائيل ترفض أي شرط مسبق لبدء مفاوضات السلام المباشرة

أعلن مسؤول إسرائيلي أن بلاده ترفض أي شروط مسبقة لإطلاق محادثات سلام مباشرة مع الفلسطينيين. يأتي ذلك قبل إصدار اللجنة الرباعية للشرق الأوسط لبيان من شأنه أن يشكل الأساس لهذه المحدثات والذي قد يتضمن شروطا لا تروق لإسرائيل.

default

اسرائيل تعرب عن استعدادها لمحادثات فورية مع الفلسطينيين لكن بدون شروط

صرح مسؤول إسرائيلي اليوم الاثنين (16 آب / أغسطس) أن الحكومة الإسرائيلية سترفض أي شرط مسبق لإطلاق المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين. وقال المسؤول، طالبا عدم ذكر اسمه، لوكالة فرانس برس إن "إسرائيل مستعدة لمفاوضات مباشرة فورية لكن بدون أي شرط مسبق". يأتي ذلك بعد أن قررت الحكومة الإسرائيلية المصغرة مساء أمس الأحد رفض البيان المقرر أن تصدره اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط اليوم الاثنين والذي من المفترض أن يشكل الأساس لبدء المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية. ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر سياسية القول إن "إسرائيل لن تقبل أي دعوة لاستئناف المفاوضات المباشرة إلا من الولايات المتحدة"، موضحة أن إسرائيل "تنتظر دعوة أمريكية تشدد على وجوب ألاّ تكون هناك شروط مسبقة لاستئناف هذه المفاوضات".

مواقف فلسطينية متباينة إزاء استئناف محادثات السلام

Mahmoud Abbas, Mahmud Abbas PLO Treffen

عباس يواجه معارضة من فصائل فلسطينية لاستئناف محادثات سلام مباشرة مع إسرائيل

ومن المتوقع أن يعيد بيان اللجنة الرباعية، التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة، التأكيد على إعلان موسكو الصادر في 9 آذار/مارس الماضي، والذي يدعو إسرائيل إلى وقف الأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية والتوصل إلى اتفاق سلام شامل مع الفلسطينيين في غضون 24 شهراً وإقامة دولة على أساس حدود ما قبل حرب 1967. وأضافت المصادر أن الإدارة الأمريكية ستصدر خلال الأسبوع الجاري بيانا آخر يحدد شروط إطلاق المفاوضات المباشرة ويشكل تسوية بين الموقفين الإسرائيلي والفلسطيني.

من جهته، قال نبيل أبو ردينة، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، مساء أمس الأحد إن الموقف الرسمي الفلسطيني بخصوص المحادثات المباشرة سيصدر بعد صدور بيان اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط. وقال أبو ردينة لرويترز، بعد الاجتماع المطول بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس وديفيد هيل مساعد المبعوث الأمريكي لعملية السلام في الشرق الأوسط، "المشاورات الفلسطينية الأمريكية مستمرة طرحت أفكارا وهناك تقدم حتى هذه اللحظة". وامتنع أبو ردينة عن الكشف عن طبيعة الأفكار، التي نوقشت في اجتماع الليلة وقال إن المشاورات الفلسطينية ستستمر مع باقي أعضاء اللجنة الرباعية. وقال صائب عريقات، رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية لرويترز"حصل تقدم ولكن من السابق لأوانه الحديث عن مواعيد" (لبدء المفاوضات المباشرة).

من جهتها، رفضت كل من حركة حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطيني بالإضافة إلى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين استئناف محادثات السلام المباشرة مع إسرائيل. ودعت الفصائل الفلسطينية الثلاث الرئيس عباس إلى "عدم الرضوخ للضغط الأمريكي" لإجراء مفاوضات مباشرة، واصفة إياها بالخطيرة.


(ش.ع / د.ب.أ / أ.ف.ب / رويترز)

مراجعة: هيثم عبد العظيم

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان