إسرائيل تدمر نفقا جديدا لحماس بالتنسيق مع مصر | أخبار | DW | 14.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسرائيل تدمر نفقا جديدا لحماس بالتنسيق مع مصر

أعلن الجيش الإسرائيلي تدمير نفق حفرته حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة، عبر غارات جوية وتنسيق مع مصر. وهو النفق الثالث الذي تمّ تدميره منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

قال جوناثان كونريكوس الناطق باسم الجيش الإسرائيلي اليوم الأحد (14 يناير/ كانون الثاني 2018)، إن طائرات الحربية الإسرائيلية دمرت نفق لحركة حماس، موضحا أنه لا يعرف ما إذا كان تدمير النفق أدى إلى سقوط ضحايا.

وأوضح الناطق أن النفق "كان في طور البناء عندما دمر السبت". وتابع أن الغارة وقعت داخل قطاع غزة بينما استخدمت وسائل أخرى لم يتم الكشف عنها لهدم الجزء الذي يمتد داخل إسرائيل من النفق الذي يمر تحت معبر كرم ابو سالم المخصص للبضائع بين الدولة العبرية وغزة.

وأضاف ذات المصدر أن النفق يبدأ في شرق مدينة رفح (جنوب القطاع) ويمتد 180 مترا داخل الأراضي الإسرائيلية ثم يواصل مساره في مصر على مسافة لم تحدد. وتابع أنه لم يُرصد أي مخرج للنفق. وتابع أن تدمير النفق تمّ بالتنسيق مع مصر وكان يبلغ طوله الإجمالي حوالى كيلومتر ونصف.

وأكدت إسرائيل تطويرها لوسائل جديدة لكشف وتدمير هذا النوع من الأنفاق بينما تبني في الوقت نفسه جدارا تحت الأرض على الحدود. وهذا ثالث نفق تدمره إسرائيل منذ نهاية تشرين الأول/ أكتوبر.

واستخدم هذا النوع من الأنفاق في هجمات ضد إسرائيل وخصوصا في الحرب الأخيرة التي شنّتها على قطاع غزة في 2014 واكتشف ودمر خلالها نحو ثلاثين نفقا.

و.ب/س.ك (أ ف ب، رويترز)

مختارات