إسرائيل تحيي ذكرى المحرقة ومسيرة في بولندا للتذكير بالضحايا | أخبار | DW | 05.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسرائيل تحيي ذكرى المحرقة ومسيرة في بولندا للتذكير بالضحايا

إحياء لذكرى المحرقة التي أسفرت عن مقتل ستة ملايين يهودي على يد النازيين، شهدت إسرائيل دقيقتي صمت مع انطلاق صفارات الإنذار، فيما يعتزم عشرة آلاف شاب يهودي المشاركة في "مسيرة الحياة" من معتقل أوشفيتز النازي في بولندا.

شهدت إسرائيل اليوم الخميس (الخامس من مايو/ أيار 2016) دقيقتي صمت مع انطلاق الصافرات لإحياء ذكرى المحرقة "هولوكوست"، التي أسفرت عن مقتل ستة ملايين يهودي على يد النازيين إبان الحرب العالمية الثانية.

وتجمدت حركة الحياة تماماً في إسرائيل، وتوقف المرور في وسط الطرق في المدن وعلى الطرق السريعة، ونزل سائقو المركبات والركاب منها للوقوف في صمت.

وبإطلاق الصافرات الساعة العاشرة صباحاً بالتوقيت المحلي (السابعة صباحاً بتوقيت غرينتش)، بدأت مراسم وضع إكليل الزهور في مؤسسة "ياد فاشيم" في القدس. وبدأت مراسم إحياء الذكرى بعد غروب شمس أمس الأربعاء، وتستمر حتى غروب اليوم في إسرائيل.

وتقام المراسم أيضاً في العديد من المؤسسات العامة والمدارس والجامعات في إسرائيل. وكان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد قال في مستهل المراسم مساء أمس الأربعاء في ياد فاشيم إن معاداة السامية لا تزال منتشرة في أنحاء العالم. وقال إن الأيديولوجية النازية "كانت تشير إلى اليهود كمصدر لكل شر في العالم"، مضيفا أن معاداة السامية في العصر الحديث تشير إلى إسرائيل كمصدر لكل شر.

وفي بولندا يعتزم نحو عشرة آلاف شاب يهودي من أنحاء العالم المشاركة في "مسيرة الحياة"، وهي مسيرة سنوية تمتد على مسافة ثلاثة كيلومترات من "أوشفيتز" إلى "بيركيناو"، وهما قطاعان لأكبر مجمع لمعسكرات الإبادة النازية.

ع.غ/ و.ب (د ب أ)

مختارات

إعلان