إسرائيل بصدد تشريع بؤرة استيطانية بعد مقتل مستوطن | أخبار | DW | 04.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسرائيل بصدد تشريع بؤرة استيطانية بعد مقتل مستوطن

تعتزم إسرائيل تشريع بؤرة استيطانية قرب نابلس في شمال الضفة الغربية بعد مقتل حاخام كان يعيش فيها، والفلسطينيون يشجبون ممارسات إسرائيل بسبب "حجم التطرف والعنصرية والكراهية" حسب السلطة الفلسطينية.

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الأحد (الرابع من فبراير/ شباط 2018) أن وزراءه سيوافقون على إضفاء صفة "قانونية" بموجب القانون الإسرائيلي لبؤرة استيطانية عشوائية قرب نابلس في شمال الضفة الغربية المحتلة بعد مقتل حاخام كان يعيش فيها.

وقال نتانياهو في مستهل الاجتماع الأسبوعي للحكومة إن "الحكومة ستشرع اليوم وضع حافات جلعاد لإتاحة استمرار الحياة الطبيعية فيها".

من جهتها، طالبت السلطة الفلسطينية اليوم الأحد بتدخل دولي على أثر تصعيد حملات الاعتقال والملاحقة وهدم مدرسة في كل من الضفة الغربية والقدس. وشجب بيان صادر عن وزارة الخارجية والمغتربين اليوم الأحد،  ممارسات الجيش الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، والتي اعتبرها البيان بأنها  "تأكيد جديد على حجم التطرف والعنصرية والكراهية الذي يتفشى داخل مؤسسات الاحتلال العسكرية والسياسية".

وكان شاب فلسطيني قتل الليلة الماضية متأثرا بإصابته بعيار ناري في الرأس أطلقه عليه الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت في مدينة جنين. كما ذكرت مصادر فلسطينية أن الجيش الإسرائيلي اعتقل خلال الساعات الأخيرة ثمانية فلسطينيين ضمن حملة دهم مستمرة له منذ يومين في مناطق متفرقة من البلدة ذاتها.

ويقول الجيش الإسرائيلي إن حملته في جنين تستهدف ملاحقة فلسطيني مطلوب لأجهزته الأمنية بتهمة تنفيذ عملية إطلاق نار أدت إلى مقتل إسرائيلي في الضفة الغربية قبل شهر.

ونددت وزارة الإعلام الفلسطينية بهدم إسرائيل مدرسة فلسطينية في شرق القدس بدعوى البناء من دون ترخيص رغم أنها أقيمت بدعم من الاتحاد الأوروبي.

و.ب/ح.ز (أ ف ب، د ب أ)

 

مختارات