إسبانيا: الشرطة تؤكد مقتل المشتبه به الرئيسي في هجوم برشلونة | أخبار | DW | 21.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إسبانيا: الشرطة تؤكد مقتل المشتبه به الرئيسي في هجوم برشلونة

بعد أخذ ورد وتضارب في المعلومات حول مصير منفذ الاعتداء الإرهابي في برشلونة، أكدت شرطة كتالونيا في تغريدة أن الشخص، الذي قتل بالرصاص في بلدة سوبيراتس غرب برشلونة هو المشتبه به الرئيسي في هجوم برشلونة يونس أبو يعقوب.

مشاهدة الفيديو 01:57
بث مباشر الآن
01:57 دقيقة

أسرة المشتبه به: نرفض الإرهاب ونتعاطف مع الضحايا

أكدت شرطة إقليم كتالونيا الإسباني أن الرجل الذي قتلته الاثنين (21 آب/ أغسطس 2017) هو المغربي يونس أبو يعقوب (22 عاما) الذي يشتبه بأنه هو من قام بدهس حشد في برشلونة بشاحنة صغيرة الخميس الماضي. وقالت شرطة كاتالونيا في تغريدة "نؤكد أن الشخص الذي قتل بإطلاق النار عليه في سوبيريتس (قرب برشلونة) هو يونس أبو يعقوب منفذ الهجوم الإرهابي في برشلونة".

كما أكدت الشرطة أن الإمام عبد الباقي الساتي، الذي يعتقد أنه كان وراء تطرف الشباب الذين نفذوا هجمات إرهابية في إسبانيا، قتل في انفجار عرضي وقع في منزل كان يستخدمه المشتبه بهم لتصنيع المتفجرات. وردا على سؤال حول ما اذا كان الإمام قتل في الانفجار، الذي وقع قبل الاعتداءين اللذين وقعا في برشلونة، قال قائد شرطة كاتالونيا جوسيب لويس ترابيرو "لقد تأكد ذلك"، مضيفا "عثرنا على رفات الإمام" في المنزل الذي وقع فيه الانفجار في ألكنار.

وكانت الشرطة الإسبانية قد قتلت شخصا رجحت أن يكون يونس أبو يعقوب، الذي يشتبه بأنه السائق الفار للشاحنة التي دهست حشدا في برشلونة الخميس، إثر عملية بحث واسعة عن هذا المغربي الذي وصفته الشرطة بأنه خطير وربما يكون مسلحا. وقال المصدر لوكالة فرانس برس إن الشرطة "قتلت مشتبها به قد يكون منفذ الاعتداء". وأكدت الشرطة ان رجلا يرتدي على ما يبدو حزاما ناسفا قتل في قرية سوبيراتس قرب برشلونة، إلا أنها لم تحدد هويته. وأرسلت وحدات تفكيك المتفجرات الى الموقع.  

وفي وقت سابق من الاثنين أطلقت شرطة كاتالونيا نداء للحصول على معلومات عن الشاب المغربي الفار البالغ من العمر 22 عاما، الذي كان يعتقد أنه الوحيد الذي لا يزال فارا من خلية مؤلفة من 12 شخصا خططوا للهجمات الدامية الشهر الماضي. وقتلت الشرطة أو اعتقلت المشتبه بهم الباقين عقب هجمات الأسبوع الماضي في برشلونة ومنتجع كامبريلس والتي اعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مسؤوليته عنهما.

وأعلنت السلطات الاثنين ارتفاع حصيلة الضحايا إلى 15 قتيلا، إذ أكدت أن باو بيريز (34 عاما) الذي عثر عليه ميتا بعد طعنه بسكين في سيارة من طراز فورد فوكس على مشارف برشلونة الجمعة، قتل على يد أبو يعقوب. وكانت الشرطة أطلقت النار على السيارة عندما اقتحمت حاجزا عقب اعتداء برشلونة، ويعتقد المحققون أن القتيل هو مالك السيارة، وأن أبو يعقوب سرق السيارة للهروب عقب ارتكابه اعتداء برشلونة.

وحددت الشرطة أوصاف أبو يعقوب وقالت إن طوله 1,80 سنتم، ونشرت على تويتر أربع صور له بشعر أسود قصير، وثلاث صور أخرى له وهو يرتدي قميصا قطنيا باللونين الأسود والأبيض.

أ.ح/ي.ب (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع