إردوغان وبوتين يؤيدان إجراء تحقيق في هجوم خان شيخون ″الكيماوي″ | أخبار | DW | 13.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إردوغان وبوتين يؤيدان إجراء تحقيق في هجوم خان شيخون "الكيماوي"

بعد إعلان منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن المعلومات عن وقوع هجوم كيميائي في خان شيخون هي "ذات صدقية"، أبدى إردوغان وبوتين تأييدهما إجراء تحقيق في الحادث. هذا فيما قالت تيريزا ماي إنه من المرجح بشدة أن النظام هو المسؤول.

اتفق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، على دعم تحقيقات منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا. وقال الكرملين، في بيان، اليوم الخميس ( 13 نيسان/أبريل 2017)، إن الرئيس بوتين، تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس التركي أردوغان، مؤكداً أنهما بحثا تطور الوضع في سوريا وأن الرئيسين أيدا إجراء تحقيق دولي موضوعي ودقيق في حادثة خان شيخون، بحسب وكالة سبوتنيك .

وكانت روسيا قد رفضت نتائج تركية زعمت استخدام غاز السارين في هجوم خان شيخون في سوريا في الرابع من الشهر الجاري وأسفر عن سقوط العشرات ما بين قتيل وجريح.

منظمة حظر الأسلحةالكيميائية: المعلومات عن وقوع الهجوم "ذات صدقية"

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قد أعلنت اليوم الخميس أن المعلومات عن وقوع هجوم كيميائي في الرابع من نيسان/أبريل في خان شيخون شمال غرب سوريا هي "ذات صدقية"، بحسب التقييم الأولي الذي أجراه خبراء المنظمة. وقال احمد اوزومجو المدير العام للمنظمة للدول الـ41 الأعضاء في المجلس التنفيذي للمنظمة إن بعثة تقصي الحقائق جمعت عينات بعد الهجوم أرسلت إلى مختبرات المنظمة لتحليلها.

وأضاف اوزومجو في بيان نشره مقر المنظمة في لاهاي إن "خبراء المنظمة يعكفون حالياً على تحليل جميع المعلومات التي تم جمعها من العديد من المصادر" ويتوقع أن "يكملوا عملهم خلال الأسبوعين إلى الثلاثة المقبلة". وتابع "خبراؤنا يدركون تماما أهمية العمل المتوقع منهم انجازه، وأنا واثق من أنهم يقومون بذلك بطريقة حرفية وحيادية باستخدام جميع الوسائل الفنية المتوفرة". وأعلن أن المجلس التنفيذي للمنظمة سينعقد مرة أخرى "الأسبوع المقبل" لمواصلة مناقشاته بشأن هجوم الرابع من نيسان/إبريل على خان شيخون.

تيريزا ماي: منالمرجحبشدةأنالنظام هو المسؤول

وبدورها، أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم الخميس أيضا إن بريطانيا تعتقد أن نظام بشار الأسد مسؤول عن هجوم خان شيخون على الرغم من نفي الرئيس السوري ذلك. وقالت ماي في بيان أذيع تلفزيونياً "نعتقد أن من المرجح بشدة أن الهجوم نفذه نظام الأسد... وبعيداً عن أي شيء آخر نعتقد أن النظام وحده هو الذي لديه القدرة على تنفذ مثل هذا الهجوم".

خ.س/ص.ش (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان