إردوغان: معظم المقاتلين ضد ″داعش″ شمال سوريا هم من العرب | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 02.06.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إردوغان: معظم المقاتلين ضد "داعش" شمال سوريا هم من العرب

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن القوات التي تقاتل تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال سوريا بدعم أمريكي تتألف في معظمها من مقاتلين عرب فيما تقدم القوات الكردية الدعم اللوجستي.

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الخميس (الثاني من يونيو/ حزيران 2016) إن تحالف الفصائل السورية المعارضة التي تشن عملية عسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال سوريا بدعم أمريكي، يتألف في معظمه من مقاتلين عرب فيما تقدم قوات كردية الدعم اللوجستي. وقال إردوغان في مؤتمر صحفي في نيروبي بكينيا إن القوات التي تشن العملية العسكرية تضم 2500 مقاتلا سوريا عربيا و450 عنصرا فقط من وحدات حماية الشعب الكردية.

وأفادت مصادر عسكرية أن تركيا لا تشارك بدور مباشر في عملية منبج القريبة من حدودها مع سوريا لأنها لا يمكن أن تدعم عملية عسكرية تشارك فيها وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية.

وقال مسؤولون أمريكيون لرويترز إن آلاف المقاتلين يدعمهم عدد محدود من القوات الخاصة الأمريكية يشنون هجوما للسيطرة على أراض ذات أهمية إستراتيجية في شمال سوريا يستخدمها المتشددون منذ فترة طويلة قاعدة لوجيستية. وقال المسؤولون إن القوة تتألف في معظمها من سوريين عرب وليس من أفراد وحدات حماية الشعب الذين يمثلون خمس أو سدس إجمالي القوة.

لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن وحدات حماية الشعب تمثل غالبية المقاتلين المشاركين في الهجوم الذي يشنه تحالف قوات سوريا الديمقراطية بهدف السيطرة على بلدة منبج مبدئيا. وتعارض تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي أي توسع في أنشطة المقاتلين الأكراد عند المنطقة الحدودية. وتقول أنقرة إن وحدات حماية الشعب لها صلات فكرية ولوجيستية قوية بحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يحارب من أجل الحكم الذاتي في جنوب شرق تركيا.

هـ.د/ ي. ب (رويترز)