إدخال اللاجئ السوري المشتبه بقتله معالجا لمصحة نفسية | معلومات للاجئين | DW | 08.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

إدخال اللاجئ السوري المشتبه بقتله معالجا لمصحة نفسية

فيما لا يزال سبب إقدام لاجئ سوري على قتل معالج نفسي طعناً بالسكين غير واضح، فقد قررت محكمة ألمانية إدخال المشتبه به بشكل مؤقت إلى مشفى للأمراض النفسية لأنه كان "في وضع عقلي ونفسي غير طبيعي وقت ارتكابه لفعلته".

قررت محكمة في مدينة زاربروكن الألمانية اليوم الخميس (الثامن من حزيران/يونيو 2017) إدخال اللاجئ السوري، المشتبه بقتل معالج نفسي يعمل في الصليب الأحمر الألماني طعناً، بشكل مؤقت إلى مشفى للأمراض النفسي. وحسب معلومات الشرطة فقد كان اللاجئ السوري (27 عاماً) يتردد على مركز الصليب الأحمر لتلقي علاج نفسي. وحسب شهود عيان فقد سأل اللاجئ عن المعالج النفسي (30 عاماً) وعندما التقاه صافحه بيد واستل بيد أخرى سكين مطبخ من معطفه وطعنه طعنة في الصدر وأخرى في الظهر.

وحسب قناعة النيابة العامة فإن المشتبه به كان في في وضع عقلي ونفسي غير طبيعي وقت ارتكابه لفعلته.

وكانت الشرطة ذكرت الأربعاء أن الموظف الاستشاري التابع لمكتب الصليب الأحمر بزاربوركن فارق الحياة داخل المركز متأثرا بجراحه. وتم إلقاء القبض على السوري بالقرب من مسرح الجريمة عقب فترة قصيرة من فراره. وأكد متحدث باسم الشرطة أن الواقعة ليس لها علاقة بالإرهاب. ولم تدل السلطات ببيانات عن الضحية.

خ. س/ ي. ب (د ب أ)

مختارات

إعلان