إدانة حارس حدود سويسري رفض تقديم مساعدة طبية للاجئة سورية حامل | عالم المنوعات | DW | 08.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

إدانة حارس حدود سويسري رفض تقديم مساعدة طبية للاجئة سورية حامل

قضت محكمة عسكرية سويسرية بإدانة حارس حدود، بعدما رفض تقديم يد العون إلى لاجئة سورية حامل فقدت حينئذ جنينها. المدعي العام السويسري اعتبر موقف حارس الحدود "مجرد من الإنسانية".

أدانت محكمة عسكرية سويسرية حارس حدود  بعدما رفض تقديم مساعدة طبية للاجئة سورية حامل فقدت جنينها. وأصدرت المحكمة العسكرية حكما بالسجن لمدة سبعة أشهر وغرامة قدرها 9 آلاف فرنك سويسري (8900 دولار) مع إيقاف التنفيذ.

وكان حارس الحدود وهو برتبة ضابط، قائدا لوحدة حرس حدود تولت نقل السيدة وأسرتها إلى إيطاليا بالقطار في تموز/ يوليو عام 2014. وعلمت المحكمة أن السيدة نزفت وصرخت وأن زوجها وشقيقتها طلبا من الحراس المساعدة. لكن الضابط تجاهل تقديم الرعاية الطبية العاجلة، لأنه كان يريد أن ينهي يوم عمله في وقته، حسب المدعي العام.  وأضاف المدعي، الذي طالب بتوقيع عقوبة بالسجن مدتها سبع سنوات،  أن حارس الحدود وفريقه "تجردوا من الإنسانية".

من جهة أخرى، عبر والد الطفلة الميتة للصحفيين عن ارتياحه للحكم، لكنه لا يزال متأثرا كثير لفقدان ابنته، حيث قال: "لن ننسى أبدا طفلتنا".

ر.م/ه.د ( د ب أ)

مختارات

إعلان