إدانة ثمانية من طالبي اللجوء باغتصاب امرأة ألمانية جماعيا في فيينا | معلومات للاجئين | DW | 02.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

إدانة ثمانية من طالبي اللجوء باغتصاب امرأة ألمانية جماعيا في فيينا

أدانت محكمة نمساوية ثمانية من طالبي اللجوء العراقيين بتهمة اغتصاب امرأة ألمانية خلال ليلة رأس السنة في فيينا. وفيما أبدى واحد فقط الندم على فعلته، رفض الآخرون الاعتراف بالجريمة.

أدانت محكمة نمساوية ثمانية من طالبي اللجوء العراقيين، اليوم الخميس (الثاني من آذار/ مارس 2017 )، باغتصاب امرأة جماعيا في فيينا عشية رأس سنة 2016/2015. وقضت محكمة في فيينا بسجن المدانين لمدد تتراوح ما بين 9 و 13 عاما، لكنها برئت واحدا من المتهمين.

وخلصت المحكمة إلى أن المدانين أخذوا المرأة الألمانية المخمورة (28 عاما) من أحد شوارع وسط فيينا وأحضروها إلى شقة حيث تناوبوا على اغتصابها. وأبدى واحد فقط من المتهمين ندمه واعترف بارتكاب الجريمة، بينما قال آخرون إنهم لم يكونوا في مسرح الجريمة، أو أن المرأة قد وافقت على ممارسة الجنس طواعية.

وأدِين، رغم ذلك، المتهمون على أساس أدلة من الحمض النووي. وبالإضافة إلى ذلك، فإن المدانين، الذين كان من بينهم أب وابنه، التقطوا مجموعة صور "سيلفي" مع ضحيتهم. ورغم أن الرجال الذين تتراوح أعمارهم الآن ما بين 22 و 48 عاما، كانوا أيضا في حالة سكر شديد، قال خبير عينته المحكمة إنهم كانوا مدركين لما يفعلون. ونقل عن محامي المرأة قوله إنها تعاني من مشاكل نفسية خطيرة منذ تلك الليلة، حيث قالت "لا شيء يسعدني بعد الآن".

ع.خ/ ص.ش ( دب ا )

مختارات

إعلان