إحصائية سلبية تحرج كريستيانو رونالدو | عالم الرياضة | DW | 24.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

إحصائية سلبية تحرج كريستيانو رونالدو

إحصائية جديدة تُحرج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وتضعه ضمن الأسوأ في إيطاليا وباقي الدوريات الأوروبية الكبرى. هذا ما كشف عنه تقرير صحفي، فيما احتفل رونالدو مؤخراً مع جماهير يوفنتوس بالتتويج بلقب الدوري الإيطالي.

Champions League - Viertelfinale- Juventus - Ajax Amsterdam (Reuters/A. Lingria)

صورة من الأرشيف.

يمتلك كريستيانو رونالدو عدة مهارات فوق المستطيل الأخضر، فالنجم البرتغالي يجيد المراوغة وتسديد الكرة من مسافات بعيدة، فضلا عن ضرباته الرأسية المُركزة، والتي غيرت في أكثر من مرة نتائج مباريات حاسمة.

وقبل سنوات، اشتهر أحسن لاعب في العالم خمس مرات بتسديد الركلات الحرة، فقد تميز النجم البرتغالي بطريقته الفريدة في قذف الكرة، ووضعها في الشباك بطريقة تجعل أحسن الحراس في العالم يعجزون عن التصدي لها.

بيد أنه في الآونة الأخيرة، تراجعت قدرة كريستيانو رونالدو بشكل كبير عن تسجيل الركلات الحرة، ما جرده من واحد من أهم أسلحته على أرضية الملعب، ووضعه بالتالي في وضعيات محرجة نوعاً ما.

وفي هذا الشأن، ذكر موقع "كالتشيو ميركاتو" أن كريستيانو رونالدو ليس فقط هو ثاني أسوأ مُسدد للركلات الحرة في الدوري الإيطالي بل أيضا في أقوى الدوريات الأوروبية في عالم الساحرة المستديرة (إسبانيا، ألمانيا، إنجلترا، إيطاليا وفرنسا).

وأفاد موقع "كالتشيو ميركاتو" أن نجم يوفنتوس احتل المركز الثاني خلف كاميلو كيانو لاعب فريق فروسينوني الإيطالي، وأضاف أن كيانو وكريستيانو عجزا عن تسجيل أي ركلة حرة في الدوري الإيطالي هذا الموسم، وذلك رغم محاولتهما الكثيرة.

من جهة أخرى، لم تشفع أهداف كريستيانو رونالدو في مباراتي الذهاب والإياب أمام أياكس أمستردام في تأهل يوفنتوس إلى الدور المُقبل من مسابقة دوري أبطال أوروبا، التي عجز "البيانكونيري" عن الفوز بها هذا الموسم.

يُشار إلى أن كريستيانو رونالدو (34 عاماً)، فاز مع يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم، فيما تأمل جماهير "السيدة العجوز" أن يقود النجم البرتغالي الفريق الإيطالي إلى اعتلاء منصة التتويج القارية، والفوز بالكأس "ذات الأذنين" في أقرب وقت ممكن.

مختارات