إحالة أوراق بديع و13 قياديا إخوانيا إلى المفتي | أخبار | DW | 16.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إحالة أوراق بديع و13 قياديا إخوانيا إلى المفتي

أحالت محكمة جنايات مصرية أوراق 14 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بينهم المرشد العام محمد بديع إلى مفتي مصر بعد إدانتهم بالتخطيط لمواجهة الدولة بالقوة. وسبق أن صدر حكم بالإعدام في حق بديع قبل أن يتم إلغاؤه فيما بعد.

أحالت محكمة جنايات القاهرة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين وسعد الحسيني وصلاح سلطان القياديين بالجماعة و11 متهمًا آخرين للمفتي في القضية المعروفة إعلاميا بـ"غرفة عمليات رابعة". وحددت المحكمة جلسة 11 نيسان/ أبريل المقبل للنطق بالحكم في القضية، بحسب التلفزيون المصري. وعقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاته وعضوية المستشارين ياسر ياسين وعبد الرحمن صفوت الحسيني.

وكانت النيابة العامة قد وجهت إلى المتهمين اتهامات عدة تتعلق بإعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات جماعة الإخوان، التي تصنفها الحكومة على أنها تنظيم إرهابي، بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، كما اتهمتهم أيضاً بالتخطيط لاقتحام وحرق أقسام الشرطة والممتلكات الخاصة والكنائس.

ويشار إلى أن هذا الحكم هو السادس بحق بديع. وسبق أن صدرت خمسة أحكام ضده، أربعة بالسجن المؤبد بتهمة التحريض على العنف في قضايا معروفة إعلاميا باسم "مسجد الاستقامة" و"البحر الأعظم" و"قليوب" و"مكتب الإرشاد" والرابع بالإعدام بتهمة التحريض على أحداث عنف دامية في محافظة المنيا في العام 2013 لكن تم إلغاؤه وستتم أعاده محاكمته. كما صدر حكم بالسجن ثلاث سنوات على بديع و25 متهما آخرين "لأهانتهم هيئة المحكمة" التي يمثلون أمامها.

هـ.د/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

إعلان