إجراءات كورونا... ألمانيا إلى التشدد وفرنسا إلى رفع الإغلاق | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 24.11.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

إجراءات كورونا... ألمانيا إلى التشدد وفرنسا إلى رفع الإغلاق

معرباً عن نيته رفع الإغلاق، توقع الرئيس الفرنسي أن يبدأ التطعيم في نهاية العام الجاري أو بداية العام المقبل. هذا في حين تعتزم ألمانيا تشديد القيود في المحلات التجارية والبدء بتنفيذ حصص مدرسية بالتناوب في المناطق الخطرة.

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن الحكومة تنوي رفع الإغلاق والسماح بالتنقل في فرنسا اعتباراً من 15 كانون الأول/ ديسمبر قبل أعياد نهاية السنة، وذلك لدى إعلانه أول تخفيف للقيود مع إعادة فتح المتاجر غير الضرورية التي أغلقت قبل شهر، ابتداءً من السبت. وأضاف ماكرون في كلمة متلفزة مساء الثلاثاء (24 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020) خصصت للإجراءات المفروضة لاحتواء تفشي فيروس كورونا، أنه يمكن لكل المتاجر الصغيرة كالمكتبات ومحلات بيع الزهور فتح أبوابها السبت والإغلاق الساعة التاسعة مساءً، بينما ستبقى الحانات والمطاعم وصالات الرياضة والملاهي الليلية مغلقة.

وتوقع الرئيس الفرنسي أن تبدأ أولى عمليات التطعيم ضد وباء كوفيد-19 في فرنسا نهاية كانون الأول/ ديسمبر أو بداية كانون الثاني/ يناير، على أن تشمل "الأكثر ضعفاً" من دون أن تكون إلزامية. وإذ رجح أن تكون بعض اللقاحات "متوافرة اعتباراً من نهاية كانون الاول/ ديسمبر"، أكد الرئيس الفرنسي أنه "يمكن استخدامها ما أن توافق عليها السلطات الصحية المعنية"، على أن تعقب ذلك "حملة تطعيم واسعة النطاق" من دون أن يكون ذلك إلزامياً.

وفي ألمانيا تعتزم الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات تشديد القيود المتعلقة بمكافحة أزمة كورونا في المحلات التجارية. جاء ذلك في مسودة للولايات تم تحديثها بعد مشاورات أجراها هيلغه براون، رئيس ديوان المستشارية، مع رؤساء مكاتب رؤساء حكومات الولايات مساء الثلاثاء. ومن المنتظر تقديم هذه المسودة في جلسة المشاورات التي ستعقدها المستشارة أنغيلا ميركل مع رؤساء حكومات الولايات لبحث وضع كورونا غداً الأربعاء. ووفقاً لما تم الاتفاق عليه، من المنتظر عدم السماح بتواجد أكثر من زبون واحد في كل 25 متراً مربعاً داخل ساحة البيع. يشار إلى أن القواعد المعمول بها حتى الآن تنص على عدم تواجد أكثر من عميل في كل عشرة مترات مربعة.

كما تعتزم ألمانيا وضع خطط لعقد الحصص الدراسية بالتناوب في الصفوف بدءاً من الصف الثاني الابتدائي، وذلك في الولايات التي تزداد فيها عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، حسب نفس المسودة. ومن المنتظر تنفيذ هذه الحصص بنظام التتابع حتى يمكن توزيع وصول التلاميذ إلى المدارس صباحاً.

خ.س/ ي.أ (أ ف ب، د ب أ)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة