أول قافلة مساعدات إنسانية تدخل حرستا منذ أربع سنوات | أخبار | DW | 18.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أول قافلة مساعدات إنسانية تدخل حرستا منذ أربع سنوات

دخلت قافلة مساعدات إنسانية إلى مدينة حرستا السورية التي تحاصرها قوات النظام منذ حوالي أربع سنوات في ريف دمشق، وفق ما أعلن المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر بافل كشيشيك.

قال متحدث إن مساعدات من الصليب الأحمر والهلال الأحمر السوري دخلت ضاحية حرستا المحاصرة بدمشق للمرة الأولى منذ أربعة أعوام اليوم الأربعاء (18 أيار/ مايو 2016. وأضاف بافل كشيشيك في بيان أن قافلة شاحنات تم تنظيمها بالاشتراك مع الأمم المتحدة نقلت أغذية وأدوات للنظافة الشخصية وأدوية موجهة لكامل سكان حرستا البالغ عددهم نحو عشرة آلاف شخص.

وبحسب كشيشيك، فإنها المرة الأولى التي تدخل فيها اللجنة الدولية للصليب الأحمر مساعدات إلى حرستا منذ العام 2012.

وتقع حرستا في منطقة الغوطة الشرقية التي تقع إلى الشرق من دمشق وتخضع لسيطرة مقاتلي المعارضة. وهي واحدة من عدة مناطق حول العاصمة السورية تحاصرها القوات الحكومية.

ويأتي دخول القافلة إلى حرستا غداة إعلان الأمم المتحدة أنها ستلجأ إلى إسقاط المساعدات جوا إلى المناطق المحاصرة كـ "آخر الحلول" في حال فشلها في إيصالها برا. وفي ختام محادثات للمجموعة الدولية لدعم سوريا، أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري انه ابتداء من الأول من حزيران/يونيو وإذا تم منع الأمم المتحدة من إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة، ستطلب المجموعة الدولية من الأمم المتحدة إسقاطها جوا.

ونجحت الأمم المتحدة للمرة الأولى في شهر نيسان/ابريل بإلقاء مساعدات غذائية من الجو على الأحياء المحاصرة من قبل تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة دير الزور في شرق البلاد. وتحولت سياسة الحصار خلال سنوات النزاع السوري إلى سلاح حرب رئيسي تستخدمه الأطراف المنازعة. ويبلغ عدد الذين يعيشون في مناطق "يصعب الوصول" إليها 4,6 ملايين نسمة.

ي.ب / أ.ح (ا ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان