أولوند يلتقي الزعيم الكوبي كاستروا في بيته بهافانا | أخبار | DW | 12.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أولوند يلتقي الزعيم الكوبي كاستروا في بيته بهافانا

في أول زيارة لرئيس فرنسي لكوبا وفي بادرة هي الأولى لمسؤول غربي رفيع المستوى، زار فرانسوا أولوند الزعيم الكوبي فيدال كاسترو في بيته بعد ساعات من لقاء بالرئيس راوول كاسترو.

زار الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند الزعيم الكوبي فيدال كاسترو أمس الاثنين (12 مايو/أيار 2015) في منزله في هافانا. والتقى أولاند بالحاكم الشيوعي السابق لكوبا /88 عاما/ بعد اجتماع مع شقيقه الرئيس الحالي راؤول كاسترو. وكانت الرئاسة الفرنسية أعلنت في بيان في وقت سابق بأن اللقاء بين الطرفين سيكون "مغلقا".

أصبح الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند اليوم الاثنين أول رئيس دولة غربية يزور كوبا منذ تحسن العلاقات الأمريكية الكوبية في كانون أول/ديسمبر الماضي. كما أن زيارة أولاند الرسمية هي أول زيارة على الإطلاق لرئيس فرنسي إلى كوبا. ونقلت صحيفة جرانما الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الكوبي عن أولاند قوله لدى وصوله إلى هافانا في وقت متأخر من مساء الأحد إن فرنسا تريد أن تلعب دورا في انفتاح كوبا على العالم.

على صعيد آخر، طالب الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند بإنهاء الحصار الأمريكي المفروض على كوبا منذ عشرات السنين، قائلا: "تعرفون أن موقف فرنسا كان دائما لصالح رفع الحظر الذي يعيق تنمية كوبا". وفي الجمعية العامة للأمم المتحدة، كانت فرنسا تصوت لصالح المطالبة بإنهاء الحظر منذ عام 1991. وخلال كلمة في جامعة هافانا، أكد أولاند أن فرنسا ستواصل بذل كل ما في وسعها لضمان انتهاء الحصار، معربا عن أمله في أن يحذو قادة أوروبيون آخرون حذوه ويقومون بزيارة الجزيرة في هذا الوقت الحاسم، قائلا "اعتقد أنه من المهم جدا لأوروبا أن تكون حاضرة". وأثناء وجوده في هافانا، يتوقع أن يعمل أولاند على تعزيز العلاقات بين كوبا والاتحاد الأوروبي.

ش.ع/ ح.ز(د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات

إعلان