أولاند وميركل يحييان ذكرى مئة عام على معركة فيردان | أخبار | DW | 29.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أولاند وميركل يحييان ذكرى مئة عام على معركة فيردان

رأت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن معركة فيردان التي وقعت خلال الحرب العالمية الأولى تمثل قسوة الحرب. وأوضحت في احتفال رسمي في ذكرى مرور مئة عام على هذه الفاجعة إنها "القسوة المفجعة للحرب وعبثيتها".

التقت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند اليوم (الأحد 29 مايو/ أيار 2016) في موقع إحدى المعارك الأكثر دموية في الحرب العالمية الأولى، وذلك لإحياء ذكرى مرور مئة عام على المعركة التي أودت بحياة مئات الآلاف من الأشخاص . واستمرت معركة فيردان أكثر من تسعة شهور، وكانت المواجهة بين الجنود الألمان والفرنسيين في منطقة صغيرة شمال شرقي فرنسا لا تزال تظهر فيها أثار المعركة.

ويقول مؤرخون فرنسيون إن رفات آلاف الجنود لا تزال متناثرة في أنحاء أرض المعركة التي مر عليها مئة عام . وأسفرت المعركة عن مقتل 300 ألف جندي من الجانبين وإصابة نحو 400 ألف آخرين. وفي مراسم موسعة ، تعتزم ميركل وأولاند تكريم الضحايا وإطلاق إيماءة للتعاون الألماني الفرنسي المستمر بعد انتهاء حروب القرن العشرين. ويعد البلدان من القوة التي تدفع من أجل اندماج أوروبي أكبر. وزار أولاند وميركل نصب فيردان التذكاري الذي تم تجديده مؤخرا في قرية فلوري ديفانت دومون. ومن بين العناصر الرئيسية في مراسم إحياء الذكرى إشراك الشباب ، وذلك للتوعية التاريخية بالمعركة التي لم يعد أي ممن قاتلوا فيها على قيد الحياة. وقال الألماني فولكر شوليندورف ،منظم المراسم التي يشارك فيها أربعة آلاف شاب، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن تذكر معركة فيردان هو مسؤولية الأجيال الجديدة.

ح.ز (د.ب.أ)

مختارات