أوسفالدو يضع رونالدو وميسي في سلة واحدة! | عالم الرياضة | DW | 25.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

أوسفالدو يضع رونالدو وميسي في سلة واحدة!

بعدما فاجأ اللاعب الإيطالي-الأرجنتيني بابلو دانييل أوسفالدو الكثير من عشاق الساحرة المستديرة باعتزاله اللعب في سن صغيرة، أدلى أوسفالدو مؤخراً بتصريحات مثيرة في حق كل من ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو. فماذا قال بالضبط؟.

كثيراً ما نالت موهبة، النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وغريمه التقليدي كريستيانو رونالدو، إعجاب الكثير من متابعي الساحرة المستديرة، إذ يواصل النجمان الأرجنتيني والبرتغالي منذ عدة سنوات، نشر سحرهما الكروي فوق المستطيل الأخضر.

بيد أن بعض نجوم كرة القدم قد لا يتقاسمون هذا الإعجاب، خاصة وأن ممارسة الرياضة الأكثر شعبية في العالم يتطلب تضحيات كبيرة من أجل البقاء في نفس المستوى، والوقوف على منصات التتويج نهاية الموسم.

وفي هذا الصدد، قال الإيطالي- الأرجنتيني المعتزل بابلو دانييل أوسفالدو، إن نجم برشلونة الأول ليونيل ميسي" يعيش حياة الجحيم. إنه يعيش في سجن ذهبي ولا يستطيع الذهاب إلى مكان ما من أجل شرب شيئا ما بهدوء"، وأضاف أوسفالدو في مقابلة مع جريدة "ماركا" الإسبانية "ربما ميسي لا يكترث بذلك. لكن يبدو الأمر كاقتناء أكبر تلفاز في العالم، بيد أنك لا تشاهده أبداً في غرفة الجلوس".

أما عن كريستيانو رونالدو، فقد أكد أوسفالدو أن أحسن لاعب في العالم يعود إلى المنزل ويبدأ في ممارسة التمارين الرياضية، وأضاف المهاجم المعتزل :"أحب العودة إلى المنزل وإعداد الشواء"، وأكد أن "عالم كرة القدم لم يعد يعني له شيئاً".

وتابع نفس المتحدث أن، عالم الساحرة المستديرة ساعده على مساعدة أسرته وجني الكثير من الأموال، التي مكنته من السفر في أنحاء متفرقة حول العالم ومعرفة الكثير من الناس، بيد أن المهاجم الذي حمل قميص عدة أندية إيطالية كبيرة أوضح أن كرة القدم سلبته حريته، التي لا يمكن أن يتنازل عليها، على حد قوله.

يُشار إلى أن بابلو دانييل أوسفالدو، اعتزل كرة القدم سنة 2016 وهو لا يتجاوز الـ 30 عاماً، حيث أكد آنذاك أن كرة القدم لم تعد عالمه.

مختارات

إعلان