أوزيل يوضح موقفه من الدوري التركي وأموال الصين | عالم الرياضة | DW | 04.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

أوزيل يوضح موقفه من الدوري التركي وأموال الصين

نظرا لعدم تمديد مسعود أوزيل لعقده مع ناديه أرسنال الإنجليزي تخرج من مطبخ الشائعات الكثير من الحكايات تربط بينه وبين الدوري التركي والصيني. الآن رد النجم الألماني موضحا موقفه من تلك الشائعات وما هو أهم شيء بالنسبة له!

ينتهى عقد النجم الألماني مسعود أوزيل (28 عاما) مع ناديه الإنجليزي، أرسنال لندن، في صيف 2018، وقد وصلت المفاوضات بين الجانبين لتمديد العقد إلى طريق مسدود، وذلك منذ شهور. ومن بين أهم نقاط الخلاف الحاسمة بين الجانبين مسألة زيادة راتب اللاعب ومصير المدرب أرسين فينغر مع "المدفعجية".

ونظرا لتلك الأوضاع يجري الحديث عن انتقال أوزيل إلى أندية أخرى خارج بريطانيا، ومنها مثلا فريق فناربخشه التركي. وحول ذلك قال أوزيل لموقع "goal.com": "كثيرون يسألونني عن ذلك من أسرتي وأصدقائي. وعندما يسمعون عن أشياء كهذه يقولون لي: اذهب إلى النادي، اذهب إلى هناك."

"المال ليس كل شيء"

وأضاف أوزيل لموقع "غول": "لكني الآن أملك عقدا مع أرسنال ولا أفكر في تركيا أو أي من الدوريات الأخرى." ويؤكد النجم ذو الأصول التركية أنه "ما سيحدث في المستقبل لا يعرفه المرء أبدا؛ لكني أشعر هنا (في أرسنال) بارتياح شديد."

ورغم أن أوزيل تربطه "عشرة" طويلة أيضا مع أرسنال، الذي يلعب له منذ عام 2013 إلا أن اللاعب لم يقرر بعد هل سيبقى في لندن أم سيرحل. لكن ما قرره فعلا هو عدم الرضوخ إلى الإغراءات القادمة من الصين، والتي تتضمن عروضا برواتب بأرقام فلكية. وذكر أوزيل أنه رفض في الصيف الماضي هو ووكيل أعماله عرضا صينيا "لأن المال في كرة القدم لم يلعب لدي قط أي دور، فأنا ألعب كرة القدم، لأني أحبها"، حسب قوله.

"كان العرض مغريا جدا ومثيرا، لكن كما يقال فإن المال ليس كل شيء"، يوضح أوزيل الفائز مع المانشافت بمونديال 2014. فما يهم أوزيل هو شيء آخر "مازلت أريد الفوز بألقاب، وهذا أهم كثيرا جدا من المال. ولذلك قلت منذ البداية أن الصين ليست خيارا بالنسبة لي."

UEFA Champions League | FC Bayern München v Arsenal FC Neuer hält Schuss von Özil (Reuters/M. Rehle)

أوزيل في لقطة من مواجهة بايرن ميونيخ في دوري الأبطال. أرسنال خرج من البطولة بفضيحة مدوية أمام البافاري

حديث أوزيل حول عدم أهمية المال بالنسبة له يتناقض مع ما تنقله وسائل الإعلام البريطانية من أن المال هو أهم عقبة في طريق تمديده مع أرسنال. حيث تقول الصحف البريطانية إن أوزيل يطالب بمضاعفة أجره الكبير على كل حال، علما بأن أجره حاليا هو 165 ألف يورو في الأسبوع، حسب موقع "شبورت" الألماني.

"يمكنني حسم المباريات"

لم يبق أمام أوزيل هذا الموسم سوى لقب واحد ليكافح من أجله هو كأس الرابطة الإنجليزية. فقد بلغ أرسنال المباراة النهائية للبطولة على حساب مانشستر سيتي، وسيلتقي في النهائي مع تشيلسي في ديربي لندن على ملعب ويمبلي الشهير في 27 مايو/ أيار الجاري.

أما الدوري الإنجليزي فلا ينافس أرسنال بحال على لقب البطولة، فترتيبه حاليا في جدول أقوى دوري في العالم هو المركز السادس.

وكان النجم الألماني قد ودع مع فريقه أرسنال دوري أبطال أوروبا بفضيحة أمام بايرن ميونيخ، وتعرض صانع الألعاب أوزيل لانتقادات كبيرة ورد عليها قائلا: "البعض يحبونني والبعض لا (يحبونني)... كانت ما ينتظر مني في كل مكان كثيرا جدا، لأنني لاعب بإمكانه أن يحسم أي مباراة، ويجب علي أن أتأقلم مع هذه المسألة"، حسب موقع "شبورت".

مختارات

إعلان