أوزيل خسر رهانا فأصبح شبيها بقائدة منتخب أمريكا النسائي | عالم الرياضة | DW | 18.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

أوزيل خسر رهانا فأصبح شبيها بقائدة منتخب أمريكا النسائي

أقدم الألماني مسعود أوزيل نجم أرسنال الإنجليزي على تغيير قصة ولون شعره عن طريق "نيولوك" أثار سخرية حتى أقرب الناس إليه. وأصبح شكله يشبه الأمريكية ميغان رابينو، حسبما يقول على الأقل زميله أوباميانغ.

من جديد يثير النجم الألماني مسعود أوزيل (30 عاما) الجدال ولكن لسبب يتعلق بمظهره وليس بالسياسة. ففي معسكر أرسنال التدريبي في الولايات المتحدة، راهن أوزيل زميله الفرنسي أليكساندر لاكازيت على أن تصيب كرته عارضة المرمى أولاً، لكن لاكازيت هو من كسب الرهان، وقال أوزيل "لقد خسرت تحدي العارضة".

ومن يخسر الرهان عليه أن يقوم بشيء ما. ولذلك قبل مباراة أرسنال مع بايرن، جاء أوزيل إلى ملعب التدريب في لوس أنجيليس بشعر أشقر اللون وأقراط في أذنه ونظارة لونها وردي. وبدا مثل الأمريكية بطلة كأس العالم للسيدات ميغان رابينو وقال وهو يضحك "هكذا هي الحياة".

وانتهت المباراة بفوز أرسنال 2-1، فجر الخميس (18 يوليو/ تموز) وكاد أوزيل أن يسجل بمظهره الجديد هدفا في مرمى زميله السابق بالمنتخب الألماني مانويل نوير، حارس بايرن.

 وفي شبكات التواصل الاجتماعي انتشرت بسرعة البرق تدوينات وتغريدات ساخرة من النيولوك الخاص بأوزيل ووضع مستخدمون لتويتر وغيره صورا له بجانب صورة قائدة منتخب الولايات المتحدة لكرة القدم النسائية ميغان رابينو، التي فازت مؤخرا مع منتخب بلدها بكأس العالم في فرنسا. وكان من أسرع من سخروا من الواقعة النجم الغابوني بيير امريك أوباميانغ، زميل مسعود أوزيل في أرسنال.

ليس هذا وحسب فهناك من الألمان من شبه مسعود أوزيل بنجم الغناء الشعبي الألماني الشهير هاينو، الذي يكبر أوزيل بنصف قرن فعمر هاينو هو 80 عاما بالتمام والكمال.

ص.ش/ع.ج.م

مختارات