أوروبا تودع هيلموت كول في مراسم غير مسبوقة | أخبار | DW | 01.07.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوروبا تودع هيلموت كول في مراسم غير مسبوقة

وسط مراسم مهيبة داخل البرلمان الأوروبي، اجتمع قادة من أوروبا والعالم لوداع المستشار الألماني الأسبق هيلموت كول، في مراسم تقام للمرة الأولى تقديرا لجهود كول من أجل أوروبا.

بدأت اليوم السبت (الأول من تموز/يوليو) مراسم تأبين مستشار ألمانيا الأسبق والمهندس الرئيسي لإعادة توحيدها، هيلموت كول في البرلمان الأوروبي بمدينة ستراسبورغ الفرنسية. ووصل إلى ستراسبورغ العديد من قادة العالم للمشاركة في مراسم التأبين الأوروبية، التي تقام لأول مرة تقديرا لجهود كول من أجل أوروبا.

وبجانب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، حضر المراسم رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف والرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون. ونُقل جثمان كول في تابوت ملفوف بعلم الاتحاد الأوروبي من مسقط رأسه بمدينة لودفيغسهافن في وقت مبكر من صباح اليوم السبت إلى مدينة ستراسبورغ.

وحمل التابوت جنود المراسم التابعون لوزارة الدفاع الألمانية إلى قاعة البرلمان الأوروبي برفقة جنود آخرين من القوة الأوروبية "يوروكوربس". وسيتبع هذه المراسم، مراسم أصغر في لودفيغسهافن، حيث ولد كول. وسيقام موكب هناك في وسط المدينة ليتمكن السكان من وداع مواطنهم الفخري. ثم ينقل نعش كول إلى بلدة شباير على نهر الراين حيث سيتم دفنه في مراسم خاصة للعائلة والأصدقاء.

من جهته أعرب الرئيس الفرنسي ماكرون عن حزنه لوفاة كول، وكتب ماكرون في منشور باللغة الألمانية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" صباح اليوم: "فرنسا تحزن على هيلموت كول. هيلموت كول بالنسبة لكل الفرنسيين ممثل لألمانيا التي تحاول أن تخلق من الأنقاض شيئا مثاليا وتقترح على العالم مشروعا يعوض عن الجراح والفظائع التي لم تصمت عليها أو تنساها".

وأضاف ماكرون أنه يتذكر كيف تصافح كول مع الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتران عام 1984 عند مقابر ضحايا الحرب العالمية في مدينة فردان الفرنسية. وذكر ماكرون أن كول كان يعلم أن السياسة الواقعية لن تفيد إلا بالسعي وراء "أفكار سامية مثل الوفاق والحرية والتكاتف". وأضاف: "عندما نواجه صعوبات في أن نكون جديرين بإرثه، فإن السبب في ذلك ليس لغياب البراغماتية لدينا، بل لغياب المثالية".

وأكد ماكرون عزمه استئناف هذا الطريق بالتعاون مع المستشارة الألمانية ميركل، وقال: "في عالم تعود إليه المأساوية مجددا، يتعين أن تكون أوروبا هي الأمل. أملنا. دعونا لا نندثر ببساطة هكذا أو ننسحق من السخرية وقصر البصيرة. لنعطي أوروبا فرصة مجددا ونجعلها وعدا. نحن ندين لهيلموت كول بذلك". وتوفى كول في 16 حزيران/يونيو الماضي عن عمر ناهز 87 عاما، وشغل كول منصب المستشار الألماني لمدة 16 عاما، وتزعم الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تترأسه ميركل حاليا، على مدار 25 عاما.

ا.ف/ ف.ي  (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان