أوروبا تضع خللا عصبيا خطيرا كعارض جانبي محتمل للقاح جونسون | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW | 22.07.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

صحة

أوروبا تضع خللا عصبيا خطيرا كعارض جانبي محتمل للقاح جونسون

أكدت وكالة أوروبية مختصة أن لقاح جونسون آند جونسون له علاقة محتملة مع خلل عصبي نادر وخطير، ولم تفصح الوكالة عن نسبة من أصيبوا به، لكنها قد تبقى ضئيلة للغاية قياسا بما توصلت إليه واشنطن.

جونسون آند جونسون

جونسون آند جونسون هو أحد اللقاحات المرخص لها في الاتحاد الأوروبي

قالت الجهة التنظيمية للدواء في أوروبا اليوم الخميس (22 يوليو/تموز 2021) إنها أضافت خللا عصبيا نادرا يعرف باسم متلازمة غيلان باريه كعارض جانبي محتمل للقاح جونسون آند جونسون المضاد لمرض كوفيد-19 بعد مراجعة 108 حالات مسجلة في العالم.

وقالت هيئة الرقابة على الدواء في الاتحاد الأوروبي (وكالة الأدوية الأوروبية): "بعد تقييم البيانات المتاحة، خلصت لجنة السلامة إلى احتمال وجود علاقة بين لقاح جونسون آند جونسون للوقاية من مرض كوفيد-19 وبين متلازمة غيلان باريه".

وكانت الوكالة ذاتها قد أشارت شهر مايو/أيار الماضي أنها تبحث تقارير عن اضطراب نادر يضعف الأعصاب في أشخاص تلقوا جرعات أسترازينيكا المضادة لكوفيد-19 في وقت تسعى فيه السلطات على اتساع العالم إلى الشفافية بشأن سلامة لقاحات فيروس كورونا.

ومتلازمة غيلان باريه حالة نادرة في الأعصاب يهاجم فيها الجهاز المناعي للجسم الغلاف الواقي للألياف العصبية. وتحدث معظم تلك الحالات بعد عدوى ميكروبية أو فيروسية.

وحسب الموقع المختص "مايو كلينيك"، فأول أعراض هذه المتلازمة هي وجود ضعف وتنميل في الأطراف، ويمكن لهذه الأعراض أن تمتد إلى الجسد بأكمله، ما قد يؤدي إلى إصابته بالشلل ويحتم نقله بشكل عاجل إلى المستشفى.

وكانت وكالة الغذاء والأدوية الأمريكية قد حذرت من هذه المتلازمة بعد أخذ لقاح جونسون آنذ جونسون، وذكرت قبل أيام أن هناك على الأقل 100 شخص أصيبوا به من أصل أكثر من 12.5 مليون تلقوا هذا اللقاح، واحد من المصابين توفي.

وقالت "جونسون آند جونسون" في وقت سابق إنّ "فرص حدوث هذا الأمر منخفضة للغاية ومعدّل الحالات المبلّغ عنها لا يتجاوز المعدّل الأساسي لعموم السكان إلا بهامش ضئيل".

وفي تحذيرها قالت وكالة الغذاء والدواء الأميركية إنّه لدى الغالبية العظمى من الأشخاص الذين أصيبوا بالمتلازمة بدأت الأعراض بالظهور عليهم خلال 42 يوماً من تلقّيهم اللقاح.

إ.ع/أ.ح (رويتزر)