أوجلان يدعو حزبه لإنهاء الكفاح المسلح ضد حكومة أنقرة | أخبار | DW | 21.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوجلان يدعو حزبه لإنهاء الكفاح المسلح ضد حكومة أنقرة

في رسالته بمناسبة عيد النوروز، حث عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني المحضور أنصاره على الدخول في سلام مع الحكومة التركية، مجددا دعوته السابقة لترك السلاح وبدء حقبة "السلام والأخوة" لإنهاء تاريخ "قاس ومدمر".

دعا عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني أنصاره إلى السلام مع الحكومة التركية. وفي رسالة له تليت اليوم السبت (21 مارس/آذار 2015) بمناسبة عيد النوروز، قال الزعيم الكردي المسجون إنه قد حان الوقت لإنهاء التاريخ "القاسي والمدمر" وبدء حقبة جديدة من "السلام والأخوة الديمقراطية"، مؤكدا رغبته في إنهاء الصراع المسلح. وقال أوجلان في الرسالة التي قرأها سياسيون أكراد أمام حشد يضم اكثر من مئتي الف شخص في دياربكر جنوب شرق تركيا،"نرى أنه من الضروري أن يعقد حزب العمال الكردستاني اجتماعا لإنهاء الكفاح المسلح ضد الجمهورية التركية".

Kurdistan Diyarbakir Kundgebung Neujahrsfest Öcalan Anhänger

إحتفالات الأكراد في ديار بكر بمناسبة عيد النوروز

كما عبر الزعيم الكردي الذي يمضي عقوبة بالسجن مدى الحياة عن امله في أن يبدأ حزبه "عصرا جديدا" عبر اعداد "استراتيجية سياسية ومجتمعية". وتابع "نسير باتجاه مستقبل تفرض المعايير الديموقراطية العالمية نفسها فيه"، داعيا الى اقرار "دستور ديموقراطي جديد يأخذ في الاعتبار حرية المواطنين والمساواة بينهم".

كان أوجلان، زعيم الحزب المحظور، قد دعا نهاية الشهر الماضي إلى تنظيم مؤتمر يقر إلقاء السلاح مشيرا كنقطة بداية لـ"حقبة جديدة". وما زال اوجلان المسجون منذ 16 عاما على الرغم من كل شيء يتولى قيادة حزبه وانصاره الذين يطالبونه بضمانات للتاكد من انجاح الاتفاق.

يذكر أن الصراع بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني استمر على مدار ثلاثين عاما وأودى بحياة نحو 40 ألف شخص.

و.ب/ع.ج.م (د.ب.أ، رويترز، أ ف ب)

مختارات

إعلان