″أوبن آرمز″ عالقة في البحر وتواصل إنقاذ مهاجرين مهددين بالغرق | أخبار | DW | 10.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"أوبن آرمز" عالقة في البحر وتواصل إنقاذ مهاجرين مهددين بالغرق

رغم أنها عالقة في البحر وعلى متنها 121 مهاجرا تم إنقاذهم الأسبوع الماضي ولم يتم السماح لها بالرسو في ميناء آمن، تواصل سفينة تابعة لمنظمة "أوبن آرمز" عمليات الإنقاذ وتنتشل مهاجرين آخرين مهددين بالغرق في عرض البحر.

مشاهدة الفيديو 03:17

إيطاليا: لامبيدوزا واللاجئون

طاقم السفينة التابعة للمنظمة الإسبانية غير الحكومية "أوبن أرمز" كانت منشغلة برعاية 121 مهاجرا أنقذتهم من الغرق الأسبوع الماضي وترفض دول مطلة على المتوسط مثل إيطاليا ومالطا، استقبالهم، لا تزال عالقة في البحر منذ ذلك الوقت. ورغم ذلك يواصل طاقم السفينة عمليات الإنقاذ وسط البحر، حيث انتشلت السفينة نحو 39 مهاجرا كانوا مهددين بالغرق في المتوسط، حسب ما أعلنت منظمة "برو أكتيفا أوبن آرمز" فجر اليوم السبت (10 آب/أغسطس 2019).

وبذلك باتت السفينة تحمل على متنها 160 مهاجرا وتستمر في مساعيها للوصول إلى بر الأمان في وقت ما. وقال أوسكار كامبوس رئيس المنظمة على موقع تويتر "أوبن ارمز أنقذت 39 شخصا من المياه الدولية.. في غضون ذلك، ننتظر ميناء آمنا للرسو".

وكانت سفينة الإنقاذ "أوبن آرمز" عالقة قبالة سواحل جزيرة "لامبيدوزا"  الإيطالية لمدة أسبوع، حيث هدد وزير الداخلية الإيطالي اليميني الشعبوي ماتيو سالفيني نشطاء الانقاذ البحري باحتجاز السفينة إذا دخلت المياه الإقليمية الإيطالية. كما تخاطر السفن التي تدخل المياه الإقليمية الإيطالية بدون تصريح بالتعرض لغرامة مالية كبيرة تصل إلى مليون يورو.

من جانبها أكدت منظمة العفو الدولية أن سفينة "أوبن آرمز" تبحر بالقرب من الجزيرة الإيطالية منذ أسبوع وعلى متنها 30 طفلا، بينهم رضع.

ح.ع.ح/ع.ج (د.ب.أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع