أوباما يهنئ نتنياهو ويؤكد على التزام واشنطن القديم بحل الدولتين | أخبار | DW | 19.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يهنئ نتنياهو ويؤكد على التزام واشنطن القديم بحل الدولتين

بعد إعلانه عزم واشنطن "إعادة تقييم" الدعم الدبلوماسي لإسرائيل في الأمم المتحدة، أعلن البيت الأبيض أن أوباما اتصل بنتنياهو مؤكدا على التزام الولايات المتحدة القديم بحل الدولتين.

قال البيت الأبيض إن الرئيس باراك اوباما اتصل هاتفيا برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الخميس وإنهما اتفقا على مواصلة مناقشة "المسار الصعب للأمام" بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وأضاف في بيان "أكد الرئيس التزام الولايات المتحدة القديم بحل الدولتين الذي يؤدي إلى إسرائيل آمنة إلى جانب فلسطين ذات سيادة وقابلة للاستمرار". وكان البيت الأبيض انتقد نتنياهو بشدة بسبب تصريحات مال فيها بقوة تجاه الجناح اليميني في الأيام الأخيرة لحملة الانتخابات التي فاز بها هذا الأسبوع.

وكان البيت الأبيض أعلن عزمه "إعادة تقييم" دعمه الدبلوماسي لإسرائيل في الأمم المتحدة بعد تشكيك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بحل الدولتين الذي يشكل أحد ركائز السياسة الأميركية لحل النزاع في الشرق الأوسط أثناء حملته الانتخابية. جاء ذلك على لسان جوش ارنست المتحدث باسم الرئيس باراك اوباما الذي قال إن "الخطوات التي اتخذتها الولايات المتحدة في الأمم المتحدة تستند إلى فكرة أن حل الدولتين هي النتيجة الأفضل". وأضاف "الآن قال حليفنا (إسرائيل) إنه لم يعد ملتزما بهذا الحل. هذا يعني أن علينا إعادة تقييم موقفنا بهذا الشأن، وهذا ما سنفعله"، موضحا أنه لم يتخذ أي قرار بعد.

بيد أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الفائز في الانتخابات التشريعية التي جرت في إسرائيل الثلاثاء الماضي، تراجع عن رفضه لحل الدولتين ومعارضته لقيام الدولة الفلسطينية. ودعا في مقابلة تلفزيونية مع قناة "إن.بي.سي" الأمريكية السلطة الفلسطينية لقطع علاقاتها مع حماس وخوض مفاوضات "حقيقية". وذلك بعد انتقادات قوية وجهت له من قبل البيت الأبيض أمس الأربعاء طالت لغته التي وصفت بأنها "مثيرة للانقسام" بخصوص الأقلية العربية في إسرائيل، على خلفية تصريحات أدلى بها نتانياهو أثناء حملته الانتخابية، حث فيها أنصاره للتصويت له عبر تحذيرهم من إقبال العرب الإسرائيليين بكثافة على الشيء ذاته خلال الانتخابات. وهو ما آثار موجة غضب شديدة داخل إسرائيل واستياء لدى الإدارة الأمريكية.

و.ب/ع.خ (أ.ف.ب، رويترز)

إعلان