أوباما يرد على منتقديه ويحذر إيران من الإخلال بالاتفاق | أخبار | DW | 18.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يرد على منتقديه ويحذر إيران من الإخلال بالاتفاق

من جديد رد الرئيس الأمريكي باراك اوباما على الانتقادات الموجهة للاتفاق التاريخي مع إيران بشأن برنامجها النووي، وذلك على خلفية المعارضة الشديدة للاتفاق من قبل الجمهوريين في الكونغرس.

رد الرئيس الأمريكي باراك اوباما مجددا اليوم السبت (18 تموز/يوليو 2015) على الانتقادات الموجهة للاتفاق التاريخي الذي تم إبرامه يوم الثلاثاء الماضي مع إيران حول برنامجها النووي وذلك على خلفية معارضة شديدة من قبل الجمهوريين.

وقال اوباما في خطابه الأسبوعي إنه ومن دون الاتفاق فإننا "نواجه خطر اندلاع حرب جديدة في المنطقة الأكثر حساسية في العالم"، مشددا على القيود التي يفرضها الاتفاق على القدرات النووية لإيران. وتابع اوباما "الاتفاق يبعد إيران أكثر عن تصنيع قنبلة كما هناك حظر دائم ضد حيازة إيران لسلاح نووي... سنفرض رقابة متواصلة على مدار 24 ساعة على المنشات النووية الإيرانية الرئيسية".

وأضاف أن العواقب ستكون سريعة في حال أخلت إيران بالتزاماتها بموجب الاتفاق. ومضى يقول "إذا انتهكت إيران الاتفاق فان العقوبات التي فرضناها وأدت إلى شلل الاقتصاد الإيراني وجعلت من الممكن التوصل إلى هذا الاتفاق، سيعاد فرضها فورا".

يذكر أن الاتفاق يسمح في غضون بضعة أشهر، برفع العقوبات الأمريكية والأوروبية والدولية التي أنهكت الاقتصاد الإيراني. بالمقابل تعهدت إيران بتحجيم برنامجها النووي لعشر سنوات على الأقل لتهدئة المخاوف الغربية من أن الجمهورية الإسلامية تسعى لتطوير سلاح ذري.

ح.ع.ح/ع.ج(أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان