أوباما يدعو إلى التوصل لحل سريع للأزمة اليونانية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 07.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أوباما يدعو إلى التوصل لحل سريع للأزمة اليونانية

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يدخل على خط الأزمة اليونانية. أوباما هاتف المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس بخصوص أزمة الديون اليونانية، وحث جميع الأطراف على التوصل إلى حل بشكل سريع.

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما تشاور هاتفياً الثلاثاء (السابع من يوليو/ تموز 2015) مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قبل أن يتحادث مع رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست: "نواصل حض جميع الأطراف على المشاركة بشكل بنّاء في المحادثات"، داعياً مرة جديدة إلى إيجاد تسوية لأزمة الديون السيادية اليونانية.

وكان تسيبراس قد أطلع الرئيس أوباما على آخر تطورات المشاورات حول أزمة ديون بلاده، في ما أشارت دوائر حكومية يونانية مساء الثلاثاء في بروكسل، قبل انعقاد القمة الاستثنائية لزعماء منطقة اليورو، إلى أن تسيبراس أوضح لأوباما خلال المحادثة الهاتفية أن بلاده ترغب في الحصول على قرض مؤقت من مانحيها الدوليين لحين التوصل إلى حل مستدام للمشكلة.

وأضافت هذه المصادر أن أوباما أعرب من جانبه عن أمله في اختتام المفاوضات بين أثينا والدائنين الدوليين بنجاح حتى تستمر اليونان في منطقة اليورو. كما كان تسيبراس قد أجرى محادثات أمس الاثنين مع وزير الخزانة الأمريكي جاكوب ليو حول نفس الموضوع.

ي.أ/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات