أوباما يختتم زيارته لألمانيا بالثناء على الشعب الألماني | أخبار | DW | 25.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أوباما يختتم زيارته لألمانيا بالثناء على الشعب الألماني

أنهى الرئيس الأمريكي باراك أوباما زيارته إلى ألمانيا التي استمرت يومين. وقبيل مغادرته أثنى أوباما على الشعب الألماني وكرمه وتمنى زيارة ألمانيا قريبا.

غادر الرئيس الأمريكي باراك أوباما مدينة هانوفر الألمانية متوجها إلى واشنطن على متن طائرة الرئاسة الأمريكية المعروفة باسم "آير فورس وان"، واختتم الرئيس أوباما بذلك زيارة لألمانيا دامت يومين وأجرى خلالها محادثات مكثفة مع المستشارة أنغيلا ميركل وعدد من القادة الأوروبيين كما شارك في افتتاح معرض هانوفر الصناعي الضخم. وهذه هي الزيارة الخامسة وربما الأخيرة لأوباما إلى ألمانيا خلال فترة رئاسته.

واجتمع أوباما اليوم قبل مغادرته لألمانيا مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند ورئيس الحكومة الإيطالية ماتيو رينزي والمستشارة الألمانية في قمة أمريكية أوروبية مصغرة.

وأعرب الرئيس أوباما قبيل مغادرته ألمانيا، عن حبه وامتنانه الخاص للشعب الألماني في كلمته التي ألقاها اليوم الاثنين (25 أبريل/ نيسان) بمدينة هانوفر. وقال: "أعترف بأن الشعب الألماني له مكانة خاصة للغاية في قلبي". وتابع أوباما قائلا: "استقبلني المواطنون الألمان أنا وميشيل (زوجتي) وابنتاي خلال فترة رئاستي بقدر عظيم من كرم الضيافة دائما".

ولم يقتصر حب أوباما للشعب الألماني فحسب، ولكنه امتد أيضا للطعام، إذ قال الرئيس الأمريكي: "كان هناك بيرة رائعة ونقانق بيضاء وكانت هناك أصناف خاصة، إلى جانب القدر الكبير من الضيافة والترحاب".

كما أعرب أوباما عن أمله في حضور مهرجان "أكتوبر فيست" الذي تقام فعالياته في شهر تشرين الأول/أكتوبر من كل عام في مدينة ميونيخ الألمانية. وقال: "لم أشارك مطلقا في احتفالات مهرجان أكتوبر فيست، ويعني ذلك أنه يتعين علي العودة مرة أخرى، وربما يكون ذلك أكثر متعة، عندما أكون بعيدا عن مقعد الرئاسة".

م.س/ ع.ج ( د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة