أوباما يؤدي زيارة تاريخية إلى كوبا ويطوي صفحة المواجهة | أخبار | DW | 20.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أوباما يؤدي زيارة تاريخية إلى كوبا ويطوي صفحة المواجهة

يصل باراك أوباما اليوم الأحد إلى هافانا في زيارة تاريخية تدوم 48 ساعة وتطوي حقبة سياسة المواجهة التي تنتهجها واشنطن تجاه كوبا منذ أكثر من نصف قرن. وفريق رولينغ ستونز يقرر تأجيل حفل له في هافانا بسبب زيارة أوباما.

يطوي الرئيس الأميركي باراك أوباما صفحة من التاريخ عندما يزور اليوم الأحد (20 مارس آذار 2016) كوبا حيث ينوي إنهاء أكثر من خمسة عقود من العداوة وتعزيز التقارب الذي بدأه نهاية 2014 مع هافانا. وعندما تحط طائرته في هافانا نحو الساعة 21.00 بالتوقيت العالمي، سيكون أوباما أول رئيس أميركي مباشر يزور كوبا منذ زيارة كالفين كوليدج عام 1928.

ويريد أوباما، الذي ترافقه زوجته ميشيل وابنتاهما ماليا وساشا، تحقيق هدفين، أولهما لقاء الشعب الكوبي، وثانيهما ترسيخ التقارب اللافت الذي بدأ أواخر 2014 مع كوبا يتزعمها راوول كاسترو. واتخذت الإدارة الأميركية في الأشهر الأخيرة عدة قرارات لتخفيف الحظر الأميركي المفروض على كوبا منذ 1962 والذي يعود أمر رفعه للكنغرس. وسيشكل خطاب أوباما الثلاثاء في مسرح هافانا الكبير لحظة الذروة في الزيارة.

وأعلن في هافانا عن تأجيل الحفل الذي كان من المقرر أن يحيه فريق رولينغ ستونز في العاصمة الكوبية اليوم الأحد خمسة أيام بسبب وصول الضيف أوباما. وقال مدير إنتاج رولينغ ستونز إنه تصادف أن تزامنت جولة الفريق في أميركا اللاتينية مع الزيارة وكان من المقرر أن تكون أولى حفلاته في هافانا اليوم الأحد، لكن المنظمين علموا بزيارة أوباما لكوبا فأجلوا الحفل ليوم الجمعة.

وأضاف مدير الإنتاج دالي سكيرسيث للصحفيين أمس عند المجمع الرياضي الذي من المقرر أن يستضيف الحفل "في وقت ما اعتقدنا أنه (أوباما) سيأتي إلى الحفلة." وأضاف الفريق الحفل المجاني إلى جولته في أميركا اللاتينية ليكون أول فريق عالمي لموسيقى الروك يغني في هافانا. ويتوجه الرئيس الأميركي بعد كوبا إلى الأرجنتين.

م.س/ش.ع (أ.ف.ب، رويترز)

مختارات

إعلان