أوباما لم يقرر استخدام طائرات هليكوبتر هجومية بالعراق | أخبار | DW | 09.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أوباما لم يقرر استخدام طائرات هليكوبتر هجومية بالعراق

لم تمض ساعات على تصريحات وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر قال فيها إن بلاده مستعدة لإرسال مستشارين وطائرات هجومية إذا طلب العراق ذلك للمساعدة في "إنجاز مهمة" استعادة مدينة الرمادي، حتى جاء النفي من البيت الأبيض.

قال البيت الأبيض اليوم الأربعاء (التاسع من ديسمبر/ كانون الأول 2015) إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما لم يقرر ما إذا كان سيوافق على استخدام طائرات هليكوبتر هجومية في عمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد في العراق.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنست للصحفيين إن أوباما لم يوافق بعد على استخدام الطائرات الهليكوبتر وإنه سيتعين أولا أن يطلب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مثل هذا الدعم. وأوضح أن قوات الأمن العراقية تحرز "تقدما متواضعا" في استعادة المدينة بنفسها.

وكان وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر قال في وقت سابق خلال جلسة بالكونغرس إن الولايات المتحدة مستعدة لنشر مستشارين وطائرات هليكوبتر هجومية إذا طلب العراق ذلك للمساعدة في "إنجاز مهمة" استعادة مدينة الرمادي من "الدولة الإسلامية" (داعش).

كما دعا كارتر الائتلاف الدولي والعالم إلى تكثيف الجهود لمحاربة تنظيم "داعش" بعد اعتداءات باريس وسان بيرناردينو في الولايات المتحدة. وأضاف: "علينا جميعا أن نفعل المزيد في مواجهة الجهاديين"، مؤكدا أن "الوقت حان" لكي تركز روسيا ضرباتها على التنظيم المتطرف وليس على "القوات المعارضة" للنظام السوري.

وفي ذات السياق قال وزير الدفاع الأمريكي إن بلاده تأمل في أن يفعل حلفاؤها الخليجيون المزيد لقتال التنظيم الإرهابي.

ي.ب/ أ.ح (أ ف ب، رويترز)

مختارات