أوباما في مذكراته: ″ميركل استراتيجية بارعة بصبر لا يتزعزع″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 17.11.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أوباما في مذكراته: "ميركل استراتيجية بارعة بصبر لا يتزعزع"

يُطرح اليوم الثلاثاء الجزء الأول من مذكرات براك أوباما في الأسواق، والتي لخص فيها تجربته حين كان رئيسا للولايات المتحدة، كما تطرق أيضا إلى تجربته مع قادة دول أخرى على غرار الستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

عكس ما هو عليه الحال مع ترامب، سادت أجواء من الثقة والتعاون بين ميركل وأوباما

عكس ما هو عليه الحال مع ترامب، سادت أجواء من الثقة والتعاون بين ميركل وأوباما

وصف الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في مذكراته عن فترة رئاسته في البيت الأبيض، المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بأنها سياسية ذكية واستراتيجية ماهرة. ويأتي ذلك ضمن مذكرات الرئيس الأمريكي السابق والتي تحمل عنوان "أرض موعودة"، الصادرة اليوم الثلاثاء (17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020)، والتي سرد فيها أوباما في فقرات عن السياسة الخارجية فحوى عدة لقاءات جمعت بينه وبين أنغيلا ميركل.

وجاء عن ميركل في مذكرات أوباما: "عيون ميركل كانت كبيرة وزرقاء زاهية، استطاعت التناوب على التعبير بالإحباط والتسلية والتلميحات بالقلق". وأضاف الرئيس الأمريكي السابق عن المستشارة الألمانية أن "ميركل صعدت بشكل منهجي ومنظم في الاتحاد المسيحي الديمقراطي ممثل يمين-الوسط بمزيج من المهارة التنظيمية والفطنة الإستراتيجية والصبر الذي لا يتزعزع". وأشار أوباما في مذكراته إلى أنه كلما زادت معرفته بها، صارت شخصية أكثر لطفا تجاهه، وأضاف: "وجدتها جديرة بالثقة وصادقة ودقيقة فكريا وودودة بطبيعتها".

وقدم أوباما في مذكراته أوروبا بصفتها تكتلا وشريكا داعما للولايات المتحدة الأمريكية في مسرح الأحداث العالمي، لافتا إلى أن هذه القدرة مرتبطة بشكل كبير بالتعاون بين ألمانيا وفرنسا.

وعكس اسهابه في كلامه عن ميركل، تحدث أوباما باقتضاب عن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، وقال إن "الحديث معه كان متقلبا بين المزاح والشك"، مشيرا إلى أن ساركوزي لم يكن يجيد الإنجليزية وأن الحوارات معه كانت تتم عادة بحضور مترجم.

"رواية صادقة"

وبشكل عام قدمت مذكرات أوباما لمحة عن مساره السياسي إلى أن أصبح الرئيس الـ44 للولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك "اللحظات المهمة لولايته الأولى التاريخية كرئيس"، حسبما أعلنت دار نشر "بنغوين راندوم هاوس" في بيان. كما تناول الرئيس الأمريكي السابق في مذكراته أفكاره بشأن قرار قتل أسامة بن لادن والأزمة المالية العالمية وانفجار منصة النفط البحرية "ديب ووتر هوريزون".

وقال أوباما في بيان تمّ نشره أمس الاثنين "لقد حاولت تقديم رواية صادقة لحملتي الرئاسية والفترة التي قضيتها في المنصب: الأحداث المهمة والأشخاص الذين شكلوها، ووجهة نظري فيما قمت به بشكل صحيح والأخطاء التي ارتكبتها، والقوى السياسية والاقتصادية والثقافية التي واجهتها أنا وفريقي آنذاك- وتلك التي لا نزال نواجهها كدولة حتى الآن".

وأضاف الرئيس السابق الذي تولى الحكم، قبل الرئيس الحالي دونالد ترامب، في الفترة بين عامي 2009 و2017 "لقد حاولت أن أقدم للقراء تصورا للرحلة الشخصية التي مررت بها أنا و(زوجتي) ميشيل خلال تلك السنوات".

ومن المقرر أن يطرح الكتاب الذي يتألف من 768 صفحة بالتزامن بـ25 لغة، من بينها الألمانية، كما سيكون متاحا ككتاب صوتي يقرأه الرئيس السابق أوباما. ولم يتم تحديد موعد لطرح الجزء الثاني والأخير من مذكرات أوباما.

ولأوباما كتابين من قبل، هما "أحلام من والدي" نُشر عام 1995 و"جرأة الأمل" نُشر عام 2006.

و.ب/ (د ب أ)