أنقرة تستدعي السفير الروسي لديها للاحتجاج | أخبار | DW | 26.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أنقرة تستدعي السفير الروسي لديها للاحتجاج

أعلنت وزارة الخارجية التركية أنها استدعت اليوم الخميس السفير الروسي في أنقرة لإدانة أعمال العنف التي استهدفت سفارتها في موسكو بعد إسقاط الجيش التركي مقاتلة روسية.

استدعت الخارجية التركية، اليوم الخميس(26 تشرين الثاني/نوفمبر 2015)، سفير روسيا لدى أنقرة، أندريه كارلوف، للاحتجاج على تعرض سفارتها في موسكو للاعتداء.

وقالت الخارجية في بيان أوردته وكالة الأناضول اليوم، إنها قدمت احتجاجًا إلى السفير الروسي، بخصوص تعرض سفارة بلادها في موسكو، والشركات التركية في أنحاء روسيا إلى اعتداءات، واصفة ذلك بـ"غير المقبول".

وجاء في البيان "نتابع بحزن تعرض بعثتنا الدبلوماسية في موسكو، وشركات تركية إلى اعتداءات، بذريعة الاحتجاج على بلادنا"، مؤكدًا أن البعثة الدبلوماسية طلبت من الجهات الروسية اتخاذ إجراءات أمنية احترازية في إطار حماية السفارة من الاعتداءات.

وذكر البيان أيضًا "حماية البعثات الدبلوماسية، تقع على عاتق البلد المضيف، بحسب القوانين الدولية"، موضحًا أن الخارجية التركية أبلغت السفير الروسي، عن شعورها بالامتعاض بسبب الاعتداءات.

وأقدم متظاهرون، أمس الأربعاء، على رشق السفارة التركية في موسكو، بالحجارة والبيض، احتجاجاً على إسقاط تركيا طائرة روسية "انتهكت" أجواءها. كانت تركيا أعلنت مباشرة بعد إسقاط الطائرة طراز "سوخوي 24" أول أمس الثلاثاء أنها حذرت الطائرة مرارا وأجرت اتصالا معها على مدار عدة دقائق، في المقابل ينفي الطيار الناجي صحة الرواية التركية وقال إنه لم تكن هناك أية اتصالات وذلك وفقا لما نقلته عنه وكالة الأنباء الروسية (إنترفاكس).

ووفقا للجانب الروسي فإن الطائرة تم قصفها بينما كانت فوق الأراضي السورية، فيما تشير تقارير إلى أنها حلقت لثوان عديدة في المجال الجوي التركي.

ص.ش/ح.ع.ح (أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان