أنصار ″داعش″ يخترقون موقع المرصد السوري لحقوق الإنسان | أخبار | DW | 08.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أنصار "داعش" يخترقون موقع المرصد السوري لحقوق الإنسان

انضم موقع المرصد السوري لحقوق الإنسان، لقائمة المواقع الإلكترونية التي تعرضت للقرصنة من عناصر "داعش"، ما تسبب في حذف جميع المعلومات من الموقع، فيما أكد القائمون عليه مواصلة عملهم على فيسبوك وتويتر لحين عودة الموقع.

تعرض الموقع الالكتروني للمرصد السوري لحقوق الإنسان، المحسوب على المعارضة وأحد أبرز مصادر الأخبار حول النزاع في سوريا، للقرصنة على أيدي عناصر يقولون إنهم ينتمون إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا باسم "داعش"، ما تسبب بتوقف الموقع عن العمل وتدمير محتوياته.

ونشر القراصنة على الصفحة الرئيسية للمرصد تعليقا يحمل توقيع "جيش الخلافة الإلكتروني" مرفقا بصورة معدلة بواسطة برنامج فوتوشوب، تظهر وجه رامي عبد الرحمن، مدير المرصد، على جسم جاثم على ركبتيه باللباس البرتقالي والى جانبه مقاتل من "داعش" ملثم بالأسود ويمسك بيده سكينا، في تلميح إلى الإعدامات التي ينفذها التنظيم بحق رهائنه.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "الأمر ليس اختراقا شكليا لأن الموقع تعرض لتدمير بشكل كامل وحذفت كافة المعلومات التي كانت موجودة عليه"، مضيفا "لدينا نسخة عن المعلومات التي كانت منشورة وسنواصل نشر الأخبار على موقعي فيسبوك وتويتر حتى إعادة العمل على الموقع".

وأضاف عبد الرحمن "سبق أن تعرضنا لتهديدات مماثلة سواء من عناصر التنظيم أو نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد أو جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا) لكننا استمررنا في العمل ونتعهد اليوم بمواصلة توثيق ما يجري في سوريا ونشره أمام الرأي العام".

ويعد المرصد واحدا من أبرز مصادر الأخبار المتعلقة بالنزاع السوري وهو يستند في معلوماته إلى شبكة واسعة من المندوبين والناشطين والمصادر العسكرية والطبية في كل أنحاء سوريا. وتعرضت مواقع عدة في الأشهر الأخيرة لقرصنة حملت توقيع مناصري تنظيم "الدولة الإسلامية"، كان أخرها شبكة "تي في 5 موند" الفرنسية التي أعلنت في نيسان/ أبريل تعرضها لقرصنة أدت إلى توقف جميع قنواتها التلفزيونية عن البث وفقدانها السيطرة على مواقعها الإلكترونية.

ا.ف/ أ.ح (أ.ف.ب)

مختارات