أنباء عن مقتل أربعة رجال أمن في الكرك في مداهمة وكر مطلوبين | أخبار | DW | 20.12.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

أنباء عن مقتل أربعة رجال أمن في الكرك في مداهمة وكر مطلوبين

لقي اربعة رجال أمن أردنيين مصرعهم في اشتباكات مع مسلحين بعد مداهمة لمنزل على مشارف مدينة الكرك جنوب المملكة. وفي سياق مختلف، أصدرت محكمة أردنية حكماً بالإعدام شنقا على قاتل الكاتب ناهض حتر.

Jordanien Polizisten und kanadische Touristin bei Angriff in Kerak getötet (Reuters/M. Hamed)

صورة من الأرشيف لهجوم أمس الأول الأحد

ذكر تقرير أن أربعة من قوات الأمن العام والدرك الأردنية لقوا حتفهم  مساء اليوم الثلاثاء إثر اشتباكات مع مطلوبين في بلدة قريفلا  شمالي محافظة الكرك جنوب البلاد. وذكرت صحيفة"الغد" في موقعها الالكتروني أن قوات الأمن  تمكنت  من القبض على مطلوبين اثنين أحدهما مصاب.

وكان  مصدر أمني أردني مسؤول  قد صرح  لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) أن الحملة الأمنية التي تقوم بها قوة أمنية مشتركة  في  مدينة الكرك اليوم الثلاثاء(20 كانون الأول/ديسمبر) هي ضمن حملة مداهمات لإلقاء القبض على عدد من المشبوهين.

وقال المصدر إن القوة تقوم بالتعامل مع عدد من المشبوهين المتحصنين داخل احد المنازل في المدينة والذين بادروا بإطلاق النار تجاه القوة الأمنية ما أدى إلى مقتل  احد رجال الأمن.

من جهته، أكد هيثم زيادين عضو مجلس النواب الأردني عن محافظة الكرك لوكالة فرانس برس أن "تبادل إطلاق النار وقع بعد وصول قوة أمنية لمداهمة منزل في منطقة قريفلا بمحافظة الكرك حيث يتحصن فيه مسلحون مطلوبون". ومن جهته، أكد مصدر أمني مسؤول في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) أن "المداهمة في الكرك لمطلوبين وليست مرتبطة بالعملية الإرهابية التي وقعت أمس الأول".

وكان تنظيم الدولة الإسلامية تبنى هجوم الأحد في الكرك الذي أوقع عشرة قتلى بينهم سبعة رجال امن وسائحة كندية، و34 جريحا هم: 11 من عناصر الأمن العام وأربعة من قوات الدرك و17 مدنيا وشخصان من جنسيات أجنبية. وكان المسلحون الأربعة تحصنوا في قلعة الكرك الأثرية واشتبكوا مع الأجهزة الأمنية نحو سبع ساعات قبل ان تقتلهم قوات الأمن. وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد أعلن اليوم مسؤوليته عن عملية أمس الأول، الأحد.

وفي سياق مختلف أصدرت محكمة أردنية اليوم الثلاثاء حكما بالإعدام شنقا بحق قاتل الكاتب ناهض حتر، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الأردنية "بترا". وقتل الكاتب ناهض حتر بالرصاص في أيلول/سبتمبر خارج مبنى محكمة في العاصمة عمان حيث كان على وشك أن يمثل للمحاكمة بتهمة التحريض على الكراهية الطائفية. واعتقل القاتل بعد وقت قصير من الهجوم، وهو إمام سابق لمسجد وفقا تقارير في وسائل الإعلام الأردنية.

خ.س/ ح.م.ح (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة