أنباء عن غرق مئات اللاجئين في عرض المتوسط | أخبار | DW | 29.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أنباء عن غرق مئات اللاجئين في عرض المتوسط

يبدو أن اللاجئين الذين لقوا حتفهم غرقا في المتوسط هذا الأسبوع يتجاوز بكثير ما أعلن عنه حتى الآن. ذلك أن لاجئين تم إنقاذهم قبالة السواحل الإيطالية تحدثوا عن غرق المئات الذين لا يزالون في عداد المفقودين.

قالت هيئة انقاذ الطفولة يوم السبت (28 مايو/أيار 2016) إن مهاجرين تم انقاذهم من مركبين في البحر المتوسط الأسبوع الماضي أبلغوا موظفي إغاثة في ايطاليا أنهم رأوا مركبا آخر يحمل نحو 400 مهاجر يغرق . وتأكد بالفعل غرق أو انقلاب ثلاث سفن تحمل مهاجرين الأسبوع الماضي. ويقال إنه تم انتشال أكثر من 60 جثة من بينهم ثلاثة أطفال ويعتقد أن مئات مفقودون.

ولكن جيوفانا دي بينيديتدو، المتحدثة باسم هيئة إنقاذ الطفولة في ايطاليا، قالت إنه لم ترد أنباء عن احتمال غرق سفينة رابعة يوم الخميس.

وكانت هذه السفينة بالإضافة إلى قارب صيد وقارب مطاطي قد غادرت صبراتة بليبيا في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء وذلك حسب مقابلات جرت يوم السبت مع بعض من أكثر من 600 ناج من السفينتين الأخريين في ميناء بوزالو في سيشل.

وقالوا إن القارب المطاطي كان به محرك خاص به ولكن قارب الصيد الأصغر والذي كان يحمل نحو 400 مهاجر لم يكن به محرك. وكانت سفينة الصيد الأكبر التي كانت تحمل 500 مهاجر تجر هذا القارب .

وقال الناجون لهيئة إنقاذ الطفولة إنه في نهاية الأمر بدأ الماء يدخل إلى القارب الأصغر وعندما أمر قبطان القارب الأكبر بقطع الحبل الذي يسحب القارب الأصغر غرق مع معظم ركابه. ولم يتم إنقاذ من كانوا على ظهر المركبين الأخرين إلا بعد مرور وقت طويل. ونقلت دي بينيديتدو عن الناجين قولهم "كان هناك نساء وأطفال كثيرون على متنه.

وذكرت وكالة أنسا الايطالية للأنباء إنه بناء على أوامر قضائية اعتقلت الشرطة رجلا تشتبه بأنه قبطان القارب الأكبر. وقال موقع صحيفة لا ريبوبليكا على الانترنت إن الشرطة تجري مقابلات مع شهود هذه المأساة المحتملة.

ش.ع/ رويترز)

مختارات

إعلان