أنباء عن انطلاق عملية استعادة الفلوجة من ″داعش″ | أخبار | DW | 12.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أنباء عن انطلاق عملية استعادة الفلوجة من "داعش"

نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر عسكرية عراقية قولها إن عملية استعادة الفلوجة من تنظيم "داعش" قد انطلقت. وحسب هذه المصادر فإن هذه العملية تمت بمشاركة 10 مقاتل من الجيش العراقي والحشد الشعبي والشرطة الاتحادية.

ذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن قيادة عمليات الأنبار بالجيش العراقي أعلنت اليوم الأحد (12 يوليو تموز 2015)، انطلاق عملية استعادة مدينة الفلوجة من تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا باسم (داعش) بمشاركة 10 آلاف مقاتل وطالبت بخروج جميع الأهالي منها.وقال ضابط في القيادة رفض الكشف عن هويته للوكالة إن "ساعة الصفر لتحرير الفلوجة من داعش بدأت بمشاركة قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي والشرطة الاتحادية والفرقة الذهبية، وأن القوات المحاربة يبلغ تعدادها 10 آلاف مقاتل".

وأضاف الضابط أن "القوات المشتركة وجهت إنذارا لجميع العوائل، وطالبتهم بالخروج من المدينة عبر معبر الفلاحات غرب المدينة بدلا من استهدافهم بنيران الجيش التي ستوجه بشكل كثيف باتجاه الفلوجة". وأوضح الضابط أن المعركة تنطلق من شمال وجنوب وغرب وجنوب غرب المدينة مع الاستمرار في تضييق الخناق على المدينة. وقال ضابط عسكري عراقي آخر رفض الكشف عن هويته لـ (د.ب.أ) "إن القوات الأمنية المسنودة بفصائل الحشد الشعبي حررت قبل ظهر اليوم معمل جص الفلوجة والمستشفى الأردني وسدة الفلوجة شمال وغرب المدينة من داعش".

وأضاف المصدر أن "استرجاع تلك المواقع جاء عقب اشتباكات عنيفة مع عناصر داعش، استخدمت خلالها أسلحة ثقيلة ومتوسطة ما بين الطرفين، لافتا إلى قتل العشرات من التنظيم وهروب الآخرين إلى داخل مدينة الفلوجة". وأوضح المصدر أن السيطرة على تلك المناطق يعني أن تضييق الخناق على التنظيم في الفلوجة ازداد بشكل كبير، خاصة وأن إمداداته التي تصله من ضواحي المدينة والمدن المجاورة لها قد تم قطعها بشكل نهائي.

م.س/ أ.ح ( د ب أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان