أنباء عن انسحاب ″داعش″ من المجمع الحكومي بالرمادي | أخبار | DW | 16.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أنباء عن انسحاب "داعش" من المجمع الحكومي بالرمادي

أفاد قائمام الرمادي أن مسلحي تنظيم "داعش" انسحبوا من المجمع الحكومي تحت قصف الطيران الدولي بعد يوم من سيطرتهم عليه. فيما تدور اشتباكات عنيفة قرب مقر اللواء الثامن جنوب المدينة الذي يحاول مئات من عناصر التنظيم اقتحامه.

قال قائمقام الرمادي وزعيم عشائري إن مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف باسم "داعش" انسحبوا من المجمع الحكومي الرئيسي في مدينة الرمادي اليوم السبت (16 أيار/ مايو 2015) بعد يوم من رفع التنظيم رايته السوداء على المبنى. وأضاف المسؤولان أن ضربات جوية نفذها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أجبرت الإرهابيين على الانسحاب تاركين المباني إما ملغومة أو تشتعل بها النار. ولم يتسن التأكد من صحة هذه الأنباء من مصدر مستقل.

وفي جنوب الرمادي أعلن مصدر امني أن تنظيم "داعش" شن هجوما كبيرا على مقر اللواء الثامن جنوب المدينة محاولا اقتحامه. وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. ا) "إن تنظيم داعش زج المئات من عناصره إلى مقر اللواء الثامن التابع للجيش العراقي الواقع بالقرب من منطقة التأميم جنوب الرمادي، مركز محافظة الأنبار".

وأضاف المصدر"أن التنظيم قام بتفجير أربع سيارات مفخخة رافقها إطلاق لقذائف الهاون محاولا خلق ثغرات لاقتحام المقر العسكري مؤكدا أن القوات العسكرية قامت بالرد على جميع الهجمات وأن اشتباكات عنيفة تدور حول المقر ما بين القوات الأمنية والتنظيم". وأوضح "أن التفجيرات الانتحارية وقذائف الهاون لم تسفر عن وقوع ضحايا سوى أضرار مادية في مباني المقر... ولفت إلى أن طيران التحالف بدأ بقصف تجمعات الإرهابيين على أطراف المقر لمنعهم من اقتحامه".

وكان صهيب الراوي محافظ الأنبار أفاد بان رفع راية تنظيم "داعش" فوق المبنى الحكومي في الرمادي لا يعني سقوط المدينة بشكل كامل بيد "داعش" وعلى التحالف الدولي والحكومة العراقية الإسراع بإرسال تعزيزات عسكرية كبرى لمطاردة التنظيم في المدينة.

ع.خ/ أ.ح (د ب ا، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان