أنباء إصابة مستوصف في غارة على حلب بشمال سوريا | أخبار | DW | 29.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أنباء إصابة مستوصف في غارة على حلب بشمال سوريا

أصيب مستوصف في غارة على منطقة تسيطر عليها فصائل المعارضة في حلب الجمعة وفق ما أعلن الدفاع المدني، وذلك في ثاني غارة تستهدف منشأة طبية خلال يومين بشمال سوريا. يذكر أنه لم يتم التأكد من صحة هذه الأنباء من مصادر أخرى.

Syrien Krieg Kämpfe in Aleppo - Zerstörung Krankenhaus Ärzte ohne Grenzen

غارة جوية أجهزت على مستشفى تابع لمنظمة "أطباء بلا حدود" ليلة الأربعاء/الخميس (28 أبريل/ نيسان 2016) وعدد الضحايا فاق الثلاثين.

أصيب عدة أشخاص بجروح بينهم ممرضة اليوم الجمعة (29 أبريل/ نيسان 2016) في غارة استهدفت مستوصفا في منطقة تسيطر عليها فصائل المعارضة في حلب وفق الدفاع المدني. وذلك في ثاني غارة جوية تستهدف منشأة طبية في المدينة الواقع شمال سوريا في غضون يومين. ولم يتم التأكد من صحة هذه الأنباء من مصادر أخرى.

وتشهد حلب تصعيدا في المعارك بين قوات النظام والمعارضة منذ أكثر من أسبوع رغم اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي دخل حيز التنفيذ في 27 شباط/ فبراير الماضي. وقال الدفاع المدني إن عدة أشخاص أصيبوا في الغارة التي استهدفت حي المرجة.

وقتل أول أمس الأربعاء ثلاثون مدنيا بينهم طبيبان عندما أصابت غارة جوية مستشفى القدس الميداني الذي تشرف عليه منظمة أطباء بلا حدود ومبنى سكنيا مجاورا في حي السكري الذي تسيطر عليه المعارضة.

في غضون ذلك حذر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين اليوم الجمعة من أن تهاوى اتفاق الهدنة الهش وانهيار محادثات السلام قد يؤديان إلى مستويات جديدة من الرعب.

وانتقد زين بن رعد الحسين كل الأطراف التي أبدت "استخفافا شنيعا" بحياة المدنيين. وقال الأخير "يعود العنف إلى المستويات التي شهدناها قبل وقف الأعمال القتالية. هناك تقارير مزعجة للغاية عن حشود عسكرية مما يشير إلى استعدادات لتصعيد فتاك". وأضاف "في عقول الكثيرين أصبحت القوى الكبرى العالمية بالفعل متواطئة في التضحية بمئات الآلاف من البشر وتشريد الملايين. لا يوجد حاليا ما يدفع أيّا من مجرمي الحرب الكثيرين في سوريا إلى الكف عن المشاركة في دوامة القتل والدمار التي تبتلع البلاد".

و.ب/ع.ش (أ.ف.ب)

مختارات

إعلان