″أنا أسود وافتخر″.. راشفورد يرد على إهانات عنصرية بعد لقاء أرسنال | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 31.01.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

"أنا أسود وافتخر".. راشفورد يرد على إهانات عنصرية بعد لقاء أرسنال

أهدر ماركوس راشفورد فرصة خطيرة لفريقه مان يونايتد بينما كانت شباك أرسنال فارغة. وبعد انتهاء المباراة بالتعادل السلبي واجه راشفورد من جديد إهانات عنصرية ليرد عليها مؤكدا فخره كل يوم بأنه "رجل أسود".

مهاجم مانشستر يونايتد الشاب ماركوس راشفورد

مهاجم مانشستر يونايتد الشاب ماركوس راشفورد يقوم بأنشطة اجتماعية لصالح الفقراء ويقول إنه "يفخر كل يوم بكونه رجلا أسود"

أكد ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي أنه تعرض لإهانات عنصرية عبر وسائل التواصل الاجتماعي مساء السبت.

وتعرض راشفورد، البالغ من العمر 23 عامًا، لإهانات عنصرية متعددة عبر شبكة "إنستغرام" لتبادل الصور بعد تعادل فريقه مانشستر يونايتد مع مضيفه ارسنال سلبيا أمس السبت.

وأهدر راشفورد أخطر فرص الشوط الأول لفريقه، عندما وصلته الكرة من عرضية أمام باب المرمى ما كان عليه إلا أن يغمزها في الشباك الفارغة، إلا أنه استلم الكرة وراوغ على دفعات لتذهب الفرصة سدى في الدقيقة 43.

 وبقي يونايتد الطامح للقب أول منذ 2013 من دون أي فوز في الدوري ضد "الستة الكبار" هذا الموسم، حيث مني بخسارتين مقابل أربعة تعادلات.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 41 نقطة خلف جاره وغريمه مان سيتي صاحب المركز الأول بالدوري، وقد يفقد مان يونايتد المركز الثاني في حال فوز ليستر سيتي (39 نقطة) على ضيفه ليدز يونايتد اليوم الأحد (31 يناير/ كانون الثاني 2021). أما أرسنال فبقي من دون هزيمة للمباراة السابعة تواليا في الدوري رافعا رصيده إلى 31 نقطة في المركز العاشر.

وتم تكريم راشفورد مؤخرا بسبب جهوده في مكافحة الفقر الغذائي للأطفال، لكنه لم يسلم من الإهانات العنصرية.

وكتب راشفورد عبر حسابه على شبكة "تويتر" للتواصل الاجتماعي "البشرية ووسائل التواصل الاجتماعي في أبشع صورها. نعم، أنا رجل أسود وأفخر بذلك كل يوم". وأضاف "لا يمكن لأحد أو لتعليق أن يغير من شعوري، لذا آسف إذا كنتم تبحثون عن رد فعل قوي، لن تحصلوا على مرادكم".

وأشار "لا أعيد نشر المنشوارت ، سيكون من غير الملائم أن أفعل ذلك". وختم بالقول "لدي أطفال غاية في الجمال من كل الألوان يتابعوني وهم ليسوا في حاجة لقراءة ذلك ، الألوان الجميلة هي التي ينبغي فقط الاحتفاء بها".

ويقوم راشفورد بمجهودات مثيرة للانتباه من الناحية الاجتماعية ومكافحة الفقر، خصوصا في أوقات جائحة كورونا. فقد قام بحملة أثارت ضجة ووضعت الحكومة البريطانية تحت ضغط شديد، لدرجة أنها مولت وجبات مدرسية مجانية للأطفال المحتاجين.

ويقوم النجم الشاب بجمع الأموال أيضا من خلال حملة لجمع التبرعات لتوفير الطعام والمواد الغذائية للأسر المحتاجة، 

ص.ش/م.س (د ب أ، أ ف ب)

مشاهدة الفيديو 01:42

ماركوس راشفورد يدعم الأطفال الجائعين