أمين عام حزب ميركل تاوبر يعتزم الاستقالة من منصبه غدا الاثنين | أخبار | DW | 18.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أمين عام حزب ميركل تاوبر يعتزم الاستقالة من منصبه غدا الاثنين

ذكر الأمين العام للحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة ميركل بيتر تاوبر أنه يعتزم تقديم الاستقالة من منصبه يوم غد الاثنين وذلك أمام الهيئات القيادية للحزب لتتمكن الأخيرة من انتخاب أمين عام جديد في المؤتمر المقرر قريبا.

رغم أن وجود بيتر تاوبر في منصب الأمين العام لحزب المحافظين كان دوما مثيرا للجدل، إلا أن إعلانه عن عزمه تقديم الاستقالة غدا الاثنين ( 19 فبراير 2018) شكلت مفاجأة كبيرة في المشهد السياسي في العاصمة الألمانية برلين.

في غضون ذلك يعتزم تاوبر تقديم استقالته رسميا إلى الهيئات القيادية في الحزب في برلين يوم غد الاثنين لفتح المجال، حسب تعبيره، أمام قيادة الحزب انتخاب أمين عام جديد في المؤتمر العام للحزب المقرر نهاية الشهر الجاري والذي سيصادق اساسا على وثائق تشكيل ائتلاف كبير بين المحافظين والاشتراكيين.

يذكر أن تاوبر البالغ من العمر 43 عاما تولى منصب الأمين العام لحزب ميركل في عام 2013، وكان في الفترة الأخيرة في إجازة مرضية طويلة نسبيا ولم يشارك في مفاوضات تشكيل ائتلاف حكومي مع الاشتراكيين وهو أمر غير معتاد في الحياة السياسية في البلاد. كما لم يحضر تاوبر كل جلسات مفاوضات تشكيل ائتلاف ما يسمى بجامايكا نسبة إلى ألوان علم دولة جامايكا بين حزبه المحافظ والخضر والليبراليين بعد إعلان نتائج الانتخابات التشريعية في أيلول/ سبتمبر الماضي.

وباستقالته يقدم تاوبر فرصة جيدة لزعيمة الحزب والمستشارة المخضرمة ميركل لتعيين شخصية جديدة من أوساط الشباب الذين يدعون إلى تجديد الحزب وفق مفاهيم معسكر المحافظين. وكان تعيين تاوبر بنفسه في عام 2013 إشارة من ميركل لجيل الشباب في حزبها بأنها منفتحة فيما يخص طموحاتهم السياسية. ويبدو أن تاوبر لم ينجح كليا في لعب دور الوسيط بين قيادة الحزب وشريحة الشباب، حيث باتت الأخيرة تطالب بعد الانتخابات الأخيرة والتي خسر فيها الحزب المحافظ بشكل غير مسبوق منذ الحرب العالمية الثانية بعملية تجديد الحزب وتغيير قيادته.

ح.ع.ح/م.أ.م(د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان