أمير الكويت في السعودية للقيام بوساطة في قضية قطر | أخبار | DW | 06.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أمير الكويت في السعودية للقيام بوساطة في قضية قطر

يقوم أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بزيارة إلى المملكة العربية السعودية على أمل رأب الصدع في العلاقات بين قطر ودول عربية أخرى بعد مزاعم عن دعم الدوحة لإسلاميين متشددين ولإيران.

توجه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح الثلاثاء السادس من يونيو/ حزيران 2017) إلى المملكة العربية السعودية للتوسط في قضية قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر. وأفادت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية أن الأمير غادر إلى جدة في غرب السعودية على رأس وفد رفيع المستوى يضم وزيري الخارجية والإعلام.

واتهمت السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر الاثنين قطر "بدعم الإرهاب"، واتخذت سلسلة إجراءات تهدف إلى عزلها، وقطعت العلاقات الدبلوماسية معها.

وتنفي قطر بشدة اتهامات هذه الدول لها بدعم إسلاميين متشددين وإيران إلا أنها قالت إنها قررت ألا تتخذ أي إجراءات مضادة وتأمل أن تساعد الكويت في حل الخلاف. وقال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني لقناة الجزيرة التلفزيونية إن أمير قطر تحدث هاتفيا الليلة الماضية مع الشيخ صباح وقرر، من أجل السماح للكويت بالوساطة، تأجيل إلقاء خطاب للشعب القطري.

وسبق للكويت أن قامت بوساطة بين قطر والدول الخليجية في مجلس التعاون في 2014 تم على إثرها إعادة العلاقات مع الدوحة بعد فترة من قطعها من جانب الرياض وأبو ظبي والمنامة.

واستثمرت قطر منذ سنوات ثروتها الهائلة من الغاز ونفوذها الإعلامي في المنطقة إلا أن جيرانها من الدول الخليجية العربية ومصر أغضبها منذ فترة طويلة موقفها المستقل ودعمها لجماعة الإخوان المسلمين. وقطع اليمن أيضا وحكومة شرق ليبيا وجزر المالديف العلاقات مع قطر.

ي.ب/ أ.ح (أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان