أمريكيان وبريطاني يتقاسمون جائزة نوبل في الاقتصاد | سياسة واقتصاد | DW | 11.10.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

أمريكيان وبريطاني يتقاسمون جائزة نوبل في الاقتصاد

منحت جائزة نوبل للاقتصاد 2010 إلى الأميركيين بيتر دايموند وديل مورتنسن والبريطاني القبرصي كريستوفر بيساريدس تقديرا لنظريتهم في مجال تحليل الأسواق لجهة الصعوبات في التوفيق بين العرض والطلب، وخاصة تلك المتعلقة بسوق العمل

default

منح نوبل الاقتصاد للاميركيين دايموند ومورتنسن والبريطاني القبرصي بيساريدس

أعلنت الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم اليوم الاثنين (11 تشرين أول/ أكتوبر) حصول باحثي الاقتصاد الأمريكيين بيتر أيه دياموند ودال تي مورتينسين والبريطاني القبرصي كريستوفر أيه بيساريديس على جائزة نوبل في الاقتصاد. وحصل الثلاثي على الجائزة "لتحليلاتهم للأسواق وقوى البحث" فيما يتعلق بسوق العمل، ويتقاسمون قيمة الجائزة البالغة 10 ملايين كرون (1.5 مليون دولار) بشكل متساو.

تأتي الجائزة بعد الإعلان عن جوائز الأسبوع الماضي في الطب والفيزياء والكيمياء والأدب والسلام. وفي العام الماضي، أصبحت الأمريكية إيلينور أوستروم أول سيدة تحصل على جائزة نوبل في الاقتصاد في تاريخ الجائزة منذ 40 عاما، عندما تقاسمتها مع الأمريكي أوليفر ويليامسون لعملهما في مجال الحوكمة الاقتصادية، وقدرة مؤسسات المجتمع على منع التضارب.

نظرية تأثير السياسة الاقتصادية على البطالة

Großbritannien Schweden Nobelpreis 2010 Wirtschaft Christopher Pissarides

تفاجأ البريطاني القبرصي كريستوفر أيه بيساريديس لدى تلقيه خبر حصوله علي جائزة نوبل في الاقتصاد

وتوقع مراقبون أن تذهب جائزة نوبل للاقتصاد إلى باحثين أمريكيين، فالولايات المتحدة لم تفز منذ بداية موسم 2010 إلا بجائزة واحدة في الكيمياء، ولم يسبق لها أن نالت مثل هذا العدد القليل من الجوائز منذ 1991.

وتساءلت لجنة نوبل في بيانها "لماذا هناك هذا الكم الكبير من العاطلين عن العمل وفي الوقت نفسه هناك الكثير من فرص العمل؟ كيف تؤثر السياسة الاقتصادية على البطالة؟" وأضافت اللجنة أن "الفائزين هذا العام طوروا نظرية يمكن استخدامها للإجابة على هذه الأسئلة".

وقد أثبتت أبحاثهم حسب البيان أنه "كلما كانت تعويضات البطالة كبيرة، كانت نسبة البطالة مرتفعة وفترة البحث عن وظيفة طويلة". وقالت اللجنة إن "هذه النظرية تنطبق أيضا على الأسواق الأخرى غير سوق العمل".

وولد دايموند، البالغ من العمر 70 عاما، في نيويورك وهو أستاذ في معهد التكنولوجيا في مساتشوسيتس. أما مورتنسن فقد ولد في انتربرايز بالولايات المتحدة، وهو أستاذ في جامعة نورثوسترن في ايلينوي الامريكية. وأخيرا، ولد بيساريدس البالغ من العمر 62 عاما في نيقوسيا، وهو أستاذ في كلية لندن للاقتصاد.

والتسمية الرسمية لنوبل للاقتصاد هي "جائزة البنك السويدي المركزي للعلوم الاقتصادية " وهي الجائزة الوحيدة غير المذكورة في وصية الفريد نوبل. وتأسست هذه الجائزة في عام 1968 من جانب بنك السويد المركزي تخليدا لذكرى ألفريد نوبل . وتحكم هذه الجائزة القواعد ذاتها التي تحكم باقي جوائز نوبل، وتخصص لها لجنة لتحديد الفائز.

و بإعلان أسماء الفائزين بجائزة نوبل في الاقتصاد اليوم، اختتم موسم جوائز نوبل لعام 2010.

(ي ب / د ب ا / ا ف ب / رويترز)

مراجعة: عبد الرحمن عثمان

مختارات

إعلان