أمريكا تبدأ حربا نفسية ضد ″داعش″ في سوريا | أخبار | DW | 27.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أمريكا تبدأ حربا نفسية ضد "داعش" في سوريا

في إطار التصدي لدعايات"داعش" عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بدأ الجيش الأمريكي في شن حرب نفسية ضد التنظيم في معقله بمدينة الرقة بشمال سوريا، عن طريق إلقاء رسوم كاريكاتورية تصور التنظيم كآلة لفرم اللحم.

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن طائرة أمريكية ألقت في مدينة الرقة، معقل تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في شمال سوريا، 60 ألف منشور دعائي لرسم كاريكاتوري يصور التنظيم المتطرف وكأنه آلة لفرم اللحم تلتهم الراغبين بالانضمام لصفوف الجهاديين.

وقامت طائرة أف-15اي الأسبوع الماضي بإفراغ هذه الحمولة من المنشورات فوق الرقة في آخر جهود لقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة للتصدي لدعاية متطرفي التنظيم وجهودهم لتجنيد الشباب.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية الكولونيل ستيفن وارين أمس الخميس (26 آذار/مارس 2015) "الرسالة من هذا المنشور هي انه إذا سمحت لنفسك بالانضمام لداعش، فستجد نفسك في مفرمة لحم..هذا ليس مفيدا لصحتك".

ويصور الرسم الكاريكاتوري شبابا يقفون في طابور أمام "مكتب داعش للتوظيف" وقد بدت أمامهم لافتة ترحب بهم وأمامهم رجل مقنع أظافره طويلة مدماة وهو يلتقط هؤلاء المتطوعين ويرمي بهم في ماكينة لفرم اللحمة كتب عليها "داعش".

وأكد البنتاغون أن إلقاء هذه المنشورات يندرج في إطار الحرب النفسية ضد التنظيم الجهادي. وقال الكولونيل وارين إن الرسم من إعداد وحدة عمليات دعم الاستخبارات العسكرية في الجيش الأمريكي، التي كانت تعرف في الماضي باسم الحرب النفسية. ويؤكد الدبلوماسيون والعسكريون الأمريكيون على ضرورة التصدي للدعاية التي يمارسها تنظيم "داعش" عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتجنيد متطوعين جدد وهي دعاية برع فيها التنظيم الجهادي كثيرا.

ويستخدم الجيش الأمريكي منذ وقت طويل مثل هذه الحملات في أوقات الحرب لكن وارين قال إن هذه هي الحالة الأولى من نوعها في سوريا حسبما يعلم، منذ أن بدأت الولايات المتحدة عمليات قصف هناك في سبتمبر/ أيلول الماضي.

ا.ف/ ع.ج (أ.ف.ب، رويترز)

إعلان