ألماني يعيش داخل سيارته منذ 26 شهرا.. والسبب؟ | عالم المنوعات | DW | 23.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

ألماني يعيش داخل سيارته منذ 26 شهرا.. والسبب؟

كيف يمكن أن يعيش المرء داخل سيارة صغيرة ولمدة شهور؟ متقاعد ألماني تقطعت به السبل اضطر للعيش داخل سيارته في ظروف اجتماعية وصحية صعبة، خاصة وأن وراءه قصة مأساوية.

يعيش هورست. س البالغ من العمر 68 عاما داخل سيارته من نوع "أوبل كورسا" في مدينة زولينغر، حيث ينام ويأكل ويضع كل أغراضه من ملابس أو أغطية، حسب ما أفاد به موقع "اكسبريس.دي.إيه". فالمتقاعد الألماني فقد سكنه نهاية سنة 2015، بعد أن طرده صاحب البيت لأن المتقاعد خفض مبلغ الكراء بسبب إصلاحات في البيت.

حاول هورست. س بشتى الطرق الحصول على سكن ولذلك الغرض تواصل مع العديد من الإدارات المسؤولة عن ذلك، لكن دون جدوى. فالمتقاعد ليس لديه عنوان ولا رقم هاتفي. حسابه البنكي الذي يتلقى من خلاله معاشه البالغ 950 يورو، هو آخر ما يربطه بالحياة الحضارية في ألمانيا.

يركن هورست سيارته أمام متجر كبير لبيع المواد الغذائية، حيث يتسوق أيضا، لكنه توقف طبعا عن أكل الطعام الساخن، نظرا لظروف معيشته، أما إذا أراد قضاء حاجته، فإنه يذهب إلى مرحاض في مرأب مهجور للسيارات. وقد اختارهورست مكانا غريبا للاستحمام إذ يذهب إلى المقبرة، حيث توجد هناك مراحيض يستحم فيها بشكل غير جيد لكنه يقضي الغرض.

إلى جانب فقدان هورست للمسكن فقد فقد أيضا زوجته منذ 16 عاما، وانقطع الاتصال بينه وبين ابنه وابنته، اللذين لا يعرف شيئا عنهما، كما أنه ليس لديه أصدقاء. وبسبب السن أيضا يعاني المتقاعد الألماني من أمراض عديدة كالماء في الساقين وأمراض الكلى، وطريقة نومه غير المريحة على مقعد السائق، تزيد من مرضه.

مازال هورست يبحث عن سكن، ولذلك الغرض اتبع طريقة غريبة وهي التواجد في المقبرة ويقول المتقاعد الألماني لموقع "اكسبريس.دي.إيه": هناك خمس أو ست جنازات في الأسبوع، وهذا يعني أن مساكن هؤلاء الموتى تصبح خالية."

خلال أيام ستشهد ألمانيا موجة برد وعن ذلك يقول هورست. س:" سأرتدي ملابس دافئة بشكل جيد، وأتمنى أن أنجو من ذلك البرد."

ر.ن/ ع.خ


مختارات